• RSS
"الذهاب إلى نهاية العالم" قصة قصيرة للكاتبة البحرينية ابتهال سلمانأي شيء لم أفعله لكي أصل؟ ذهبت إلى المحاكم، ودخلت مقرات الاعتقال، وتحدثت للإعلام، وللعالم، تظاهرت، خرجت في ثورة لقلب النظام. سبحت في مسيلات الدموع وعبرت الهراوات فوق الجسد. أي شيء لم أفعل لكي يعود. ولماذا فوق كل شيء، يستعصي عليّ أن أنجز رحلة قصيرة في جزيرة صغيرة من الشمال إلى الجنوب في الوقت اللازم، لأحظى بعشر دقائق كل أسبوعين؟
"عنبر الجنون المعلق" مقطع من رواية "سند الطابو" للكاتب العراقي محسن حنيصحين انتهت السهام والرصاص، تقدم كل منهما صوب الآخر. قال الهندي الاحمر: انا قتلتك، فلماذا لم تمت؟ اجابه الكاوبوي: وانا ايضا قتلتك، واطلب منك ان تموت حالا. فقال الهندي: لكني رميت عليك اولا، فرد الكاوبوي: طلقتي اسرع من سهمك، ولابد ان تكون ميتا. قال الهندي: انت تغش، اذا لم تمت، فسوف اشتكي عليك. فقال الكاوبوي: انت ميت ولا تستطيع ان تشتكي. فبدأ الهندي يبكي، لن العب معك، انت لاتموت
Seen قصيدة للشاعر الفلسطيني وليد الشيخالخسارات التي تركتُها في السكن الجامعي
إستيقظتْ بالأمس
على شكل
رسائل واتساب
وصلت تباعاً .
لا بالحشيش ولا بالفودكا يمكن نسيانكِ أَيتها البنت
لكن أرجوكِ
لا ترسلي صوراً جديدة
دعيني أتذكرك
بعدسة Zenit السوفييتية
قصائد للشاعرة المكسيكية ليتيسيا لونا - ترجمة خالد الريسونيتبْكِي المَرْأةُ مُسِيلةً أمْطاراً مِنْ نُجُومٍ فِي آنِيَةِ الفَوَاكِهِ
جَائِعاً يَأكُلُهَا الرَّجُلُ
المَرْأةُ تُغَنِّي الفَرَاشَاتِ
يَفْتَحُ الرَّجُلُ النَّافِذَةَ لِكيْ يَرَاهَا تَطِيرُ
تَجْلُبُ المَرْأةُ إلى البَيْتِ دُبّاً ودلْفِيناً
لِتَرَى القَمَرَ يَمُوتُ
الرَّجُلُ يَعْوِي دُونَ أنْ يَصِيرَ ذئبًا
"أطفال الجدار" قصة للكاتبة العراقية ياسمين حنوشأغلقنا التلفزيون وأسدلنا الستارة في انتظار ما يحمله اليوم الجديد لنا غداً . ولكن بعد أن هدأ الضجيج أي قبل أن نغفو بقليل باغتنا نشيج أليم آت من وجهة النهر الزائل جنوبا قرب الفاو. أخذنا الفوانيس وخرجنا نتحرى الأمر من جديد. حين وصلنا إلى مصدر كل ذلك البكاء فجراً تشممنا الرائحة النفاذة للنفط ووجدنا طاقما هائلاً من الجنود والدبلوماسيين الأجانب. كان أغلبهم من الأمريكان والإنجليز وكان جميعهم جالساً يجهش بالبكاء في بركة عطنة قرب خزان نفط حديدي عملاق كانت قد زالت جدرانه.
عن أخي يوبرت ومحمود درويشفي العام 2001 التقيت بأخي يوبرت Youbert في عمّان، كان اللقاء الأول منذ أن تركت العراق في نهاية العام 1978. كان يوبرت مقيما في عمّان، ومثل الآلاف من العراقيين كان يطمح للوصول الى أوروبا. بعد ثلاثة أو أربعة أيام من التسكع سوية في العاصمة الأردنية، قال لي ونحن نسير في أحد الشوارع "لماذا لا تعرفني على محمود درويش"؟
ثلاثُ قصائد للشاعرة الكولومبية أنجيلا غارسيا ترجمة محمد حلمي الريشةالشَّخصَ الَّذي جاءَ مِن البعيدِ/ فِي ذلكَ الموقدِ الَّذي كانَ حياةً،/ لَمْ يخرُجْ/ مِن تلكَ النَّارِ الَّتي كانتْ موتًا/ علَى الرَّغمِ مِن كومةِ رمادِ "برونو"/ مَا يتحمَّلُ البقاءَ علَى قيدِ الحياةِ،/ كلُّ حياةٍ ليستْ أَكثرَ/ مِن الوقتِ المخصَّصِ لرَجلٍ
قصيدتان للشاعرة النمساوية إنغبورغ باخمان ترجمة عباس راضيثمة أيام آتية أشد قسوة
هي زمن مؤجل لإشعار آخر،
صار مرئيا في الأفق.
ستربط حذاءك في الحال
وتطارد الكلاب في المستنقعات وفنائاتها
لأن بطون الأسماك بردت في مهب الريح.
تتوهج أزهار الترمس بنور خافت
وتتحسس عيناك الأضواء في الضباب:
عيناك هما زمن مؤجل
صار مرئيا في الأفق.
عشر قصائد للشاعر العراقي عدنان محسنفي حفلة تنكريّةٍ
كان عليّ أن أمثّلَ دوراً أعرفهُ
ملابس جلجامش واسعة عليّ
وعصا شارلي شابلن تذكّرني بالخيزران
لحية كارل ماركس كبيرة في وجهي
وصلعة لينين لا تناسب أنفي
فكّرتُ بغليون جان بول سارتر
لم أجد "سيمون" لهذا الدور
لم أجد في الأرشيف صورةً واحدة لأنكيدو
كي ألعبَ دور الصديق الذي يموت
فذهبتُ إليهم عارياً
في فمي سيجارة
قصيدتان للشاعر البولوني آدم زاغايَفْسْكِي ترجمة هاتف جنابيبطبيعة الحال، لا رابطَ بين الانبهار/ والألم المعتمِ، والقسوة./ توجد على الأقل مملكتان،/ وربما أكثر./ إذا لم يكنْ هناك إلهٌ وليس من قوة/ تلحم العناصر المختلفة،/ إذنْ ما معنى الكلمات ومن أين يأتي/ ضوؤها الداخلي؟
"تحـذيـرات عبـثـيّة" قصيدة للشاعرة الأرجنتينية سـيلفينا أوكامـبو ترجمة د. رشا صادقأولئك الذين يستغرقون وقتاً طويلاً في الموت لدرجة أنّهم لا يموتون
ويبدون كالنباتات أو حتّى كالحجارة، مع مرور الوقت
أولئك الذين يعيشون بمعجزةٍ، بالانتحار، على لا شيء
كلُّ ما تخيّلوه
وكلّ ما نتخيّله نحن الفانين
يصنع حقيقة العالم.
"البذور الشريرة" قصة قصيرة للكاتب الياباني ماساتسوغو أونو: ترجمة خالد الجبيليعندما كانت تشيوكو تشعر بأن الزهور قادمة، كان يخطر لها تايكو. وعندما تتذكر أنه ذهب، يرتجف جسدها.
تايكو، تايكو. كان هذا هو الاسم الذي أطلقه أهل القرية على الابن الوحيد لأسرة واتانابي والذي كان اسمه الحقيقي ماساكيمي. وكأن القرويين يكتبون فوق أحرف اسمه التي لم يتمكنوا من قراءتها جيداً، ثم يمحونها وكأنهم لم يرتكبوا أي خطأ أساساً. أما الآن، فلم تتمكن حتى تشيوكو من تذكر الأحرف التي تقبع تحت اسم تايكو.

العدد 97 من مجلة نزوى وملف عن "الأطباء الأدباء في عُمان"
تنشر مجلة نزوى في عددها 97 ملفا جديدا بعنوان، "الأطباء الأدباء في عُمان"، شارك فيه عددٌ ممن يجمعون بين كيمياء الطب وكيمياء الأدب والترجمة والمعرفة وهم: عبدالعزيز الفارسي، حسين العبري، زكريا المحرمي، سعيد الريامي. أعدّ الملف للنشر: هدى حمد. كما فتحت المجلة نافذة أخرى على الراحلين الذين تركوا خلفهم رصيدا معرفيا مُهما
"غيمة طائر الواقواق" قصيدة للشاعر التونسي فتحي مهذب
الهروب أنا وغيمة مضطهدة في منطاد/ تحتنا تماثيل دون رؤوس تتراشق بالحجارة/ طاووس يقلم ذيله بعبارة كريهة/ أموات يحملون قبورهم/ على أكتافهم../ نهار يتشقلب مثل تمساح/ في نهر يتدفق بدم الشعراء/ رسول سقط من كتاب مقدس./ حاملا بندقية صيد/ يطارده قناصون وفلاسفة/ تلاميذ يطيرون في منحدرات مظلمة
"أتيلا آخر العشاق" لسردار عبدالله رواية الوجع الكردي والتعايش والصراع القوميين
صدرت عن دار هاشيت أنطوان/نوفل، رواية "أتيلا آخر العشاق" للكاتب والسياسي الكردي سردار عبدالله. تحكي الرواية التي تقع في 486 صفحة من الحجم المتوسط، سيرة الثورة الكردية، وتعالج الصراعات الاجتماعية والطائفية والقومية، والتعايش القومي الذي يتوج باستشهاد مقاتل عربي في صفوف الثورة الكردية.
عشر رباعيات للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا ترجمة عاشور الطويبي
الغسق يكفّن اليوم الطويل الخائبَ.
حتى الأمل الذي يمنعه عنا يتفتّت
إلى عدم... الحياة شحّاذ سكران
يمدّ يده إلى ظِلّه.

***
الألم يتبع اللذّة، التي تتبع الألم.
اليومَ نحتسي النبيذ محتفلين،
غدا سنحتسيه لأننا في حزن.
لكن لن يتبقّى من النبيذين شيء.

قصيدة زائدا قصيدة للشاعر العراقي هاتف جنابي
في الطريق
سلّمْتُ على فراشةٍ فوق تُوَيْجِ زهرة.
بعدها أثارَ انتباهي جذعٌ متكئا على نفسه
غارزا غصنا يابسا في تلابيب تلةٍ كغريق
يغورُ نصفه في الماء والآخرُ عالقا
بغصن الشجرة

مقطع من رواية "الهروب من جزيرة أوستيكا" للكاتب الليبي صالح السنوسي
المفاجأة الكبرى حدثت في نهاية السنة الثانية من وصولهم للجزيرة وذلك عندما خرجوا في ضحى أحد أيام اغسطس المشمسة بعد أن أصبح يسمح لهم بتمضية عدة ساعات خارج مبان السجن بالقرب من الشاطئ، فوجدوا مجموعة من النزلاء الجدد يجلسون في مجموعات صغيرة، ولكن بشرة معظمهم وسحنتهم لا تدل على انهم من المنفيين العرب، فقال الشاعر حسين الفضيل:" هذول موش من عربنا" هؤلاء ليسوا عرباً.
جائزة ابن رشد تعلن عن تمديد فترة الترشيح لجائزة العام 2018
رسام كاريكاتير ينتقد القيادات أو السلطات السياسية أو الدينية أو الاجتماعية أو يسخر منها.
الكاريكاتير أو فن عامة الشعب هو رسم يبالغ في تسليط الضوء على عيوب موضوع ما أو شخصية ما، بقصد لفت أنظار الرأي العام والمجتمع إليها. ويبدو أن لهذه الطريقة في الانتقاد جذورًا عميقةً في العقل الإنساني. فالمؤرخون يحاججون بأن فن الكاريكاتير قد بدأ منذ العصور الحجرية. ويُنظر إلى المصريين القدماء على أنهم رواد الكاريكاتير السياسي، فهم من بدؤوا بوضع صورهم المجازية على الورق (ورق البردى). كما عُثِر أيضًا على رسوم كاريكاتيرية لدى السومريين والبابليين والأشوريين والإغريق والرومان.

أفضل مئة رواية عربية حسب استفتاء مجلة بانيبال 63
صدر العدد الجديد من مجلة "بانيبال" (رقم 63 خريف/شتاء 2018)، وقد احتوى، بالاضافة الى الملف الواسع الذي خصصته المجلة عن أفضل مئة رواية عربية، على العديد من المواد.
تفتتح المجلة صفحاتها بملف صغير عن الكاتبة والمترجمة والاكاديمية العراقية حياة شرارة التي انتحرت في العام 1997 "احتجاجا على تدخل أجهزة المخابرات البعثية في الحياة الجامعية في بغداد، وأيضا احتجاجا ضد الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضا على العراق بعد حرب الخليج الأولى". "تضمن الملف شهادة طويلة كتبتها شقيقتها بلقيس شرارة . ومقالة

المترجم الأميركي لوك ليفغرين يفوز بجائزة سيف غباش بانيبال للترجمة للعام 2018
منحت جائزة سيف غباش بانيبال لترجمة الأدب العربي الى الانكليزية للعام 2018 إلى المترجم الأميركي لوك لوفغرين عن ترجمته لرواية "حدائق الرئيس" للكاتب العراقي محسن الرملي، التي صدرت عن دار مكلهوز البريطانية. Maclehose Press وقد اختارت لجنة التحكيم هذه الترجمة من بين ترجمات لأربع روايات دخلت القائمة القصيرة التي أعلن عنها في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
صلاح عواد عن حانة سعدي يوسف
فالحانة كما يقول سعدي في إحدى قصائده "أفق مفتوح"، وتكمن رمزية المكان في سريته وانفتاحه وفي توتره وانشراحه، كما أنه لا يتحقق إلا داخل علاقته بالمكان/ المدينة والبشر، فهو فضاء وجودي تتفتح فيه كينونة الكائن إزاء نفسها وإزاء كينونة الآخر. ومن هنا شاء سعدي أن يبني حانةً/ باراً في بيته اللندني لكي يبقي على أمثولة الرمز الحي.
"أبعدُ من ذلك" وقصائد أخرى للشاعر العراقي كريم رضا"
أينما ألتفت أجد أسم الوطن/ في الصحف/ على ألسنة الحكام الطليقة/ في الأغاني والأشعار/ في قلوب الاطفال/ في دموع الامهات/ في خصوصية بعض الاعشاب والأشجار/ على جثث الآباء وأعقاب البنادق/ أينما ألتفت أجد هذا الكنز/ في ضياع الى ضياع .
"18 تشرين الثاني 1965" - قصيدة للشاعر صباح رنجدر : ترجمة عن الكردية محمد حسين المهندس
السنين متعبة والأغاني نصف مغناة
سأضع ديواني الشعري جانبا وأدعوا الله
أن يُحسِنَ إليّ
كي يكون يومُ مولدي يومَ رحيلي
وأن يُرفَعَ نعشي في ضوء ساطع...
لقد إزدان طلّسم ما وسأجمع الثمار

الجائزة العالمية للرواية العربية تعلن القائمة الطويلة للعام 2019
الاثنين، 7 يناير 2019: أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة بدورتها للعام 2019، والتي تتضمن 16 رواية صدرت خلال الفترة بين تموز/يوليو 2017 وحتى حزيران/ يونيو 2018، حيث جرى اختيارها من بين 134 رواية ترشحت للجائزة.
"جَبْلة" قصيدة للشاعر العراقي سعدي يوسف
لكنّ الأسماكَ الحُــمْــرَ، الحُـرّةَ، قد طُـمِـغَـتْ باسمِ السلطانِ
السلطانِ ابراهيمَ ؛
كذلك أهلُ الساحلِ
والنسوةُ تحت غطاءِ الرأسِ التركيّ
وأسواقُ البلدةِ
والمـحتسِبُ …
الليلُ على هذا الشاطيءِ من أحجار المتوسِّــطِ
يهبطُ مثلَ مُـلاءاتٍ ليس لها لونٌ أو رفرفــةٌ .
قد يصلُ الصيّــادونَ الآنَ إلى الـمرفأِ
بينَ شِــباكٍ وقناديلَ

"الظلّ يركض على الحيطان" قصائد للشاعر اللبناني شوقي مسلماني
الطاووس
يُعيقُه ذيلُه
في حركةِ طيرانه
النابُ لا يُجدي معه
إلاّ الحبس

قصائد للشاعرة الفنزويلية إيلي روسا ثامورا- ترجمة خالد الريسوني
لا تجرؤ الخديعَة لا تطِلُّ مِنَ النُّوستالجيا
مع غضَبِ المسَاءِ قدْ تحوَّلَ إلى ضِلْعٍ
وَحْشٍ هَارِبٍ يُهَاجِمُ بِالشَّوْكِ
قافزا على العقيدةِ الصَّديقَةِ
التي تَغْزُو صَبَاحَ ضَوْئِي المَحبوسِ
في النَّظْرَةِ المُرْتَشيَةِ للصُّورَةِ.

ليس هذيان الفجر الذي يُبْدِي رحيلَهُ
شبَكةَ فراشاتٍ مُتَخفية
يَكِمُّهَا الحِذَاءُ المَريرُ
أثر آلافٍ مؤلَّفَةٍ مِنْ أرفعِ المَرَاتبِ
التي تمتْ تسمِيَتُها في الصَّباح الذي يَضِيعُ.

الشاعر العراقي صلاح عواد يقرأ قصيدة من ديوانه الجديد

مجلة كيكا للأدب العالمي: ملف خاص عن الأدب الروسي الحديث

error: Content is protected !!