• RSS
"غربة" قصيدة للشاعرة التونسية فوزية علويوالبلوط يصبح عطر الغابات المفضل/ وبنات آوى يقتربن من الإنسان/ ويكرهن سلطة الليل والثلج / في الأماسي البعيدة / للبلاد البعيدة/ يود الشجر لو قطعوه واوقدوه/ كيما يشارك السمار لياليهم/ وينسى غربته القاتلة
قصيدتان للشاعر المغربي أحمد هلاليرغم ذلك فأنا سعيد جدا/ وأشعر بما قد يشعر به/ أي رجل ولدَ تحت الشمس/ بين سنابل القمحِ وأزهار البرقوق/ فأنا منذ مدة طويلة/ لم أر ظلا يمشي في شوارعِ بروكسل.
سبعُ قصائد للشاعر الروماني يون دياكونيسكو - ترجمة خالد الريسونيكانت تزعجُني
رمالُ الزَّمَنِ
الذي كانَ يضيعُ مع كلِّ توَقُّفٍ،
مُعْلنٍ كعقابٍ
منْ سائقٍ جِدِّ دقيقٍ.
***
شقراء قطار الواحدة إلا ربع
من ستراسبورغ إلى باريس،
لم تنْزِلْ قطُّ،
في ايِّ محطَّةٍ.
قصيدتان للشاعر البولوني آدم زاغايَفْسْكِي ترجمة هاتف جنابيبطبيعة الحال، لا رابطَ بين الانبهار/ والألم المعتمِ، والقسوة./ توجد على الأقل مملكتان،/ وربما أكثر./ إذا لم يكنْ هناك إلهٌ وليس من قوة/ تلحم العناصر المختلفة،/ إذنْ ما معنى الكلمات ومن أين يأتي/ ضوؤها الداخلي؟
مؤسسة ابن رشد للفكر الحر تنعي المفكر والاقتصادي المصري سمير أمينبمزيد من الأسى تنعى مؤسسة ابن رشد للفكر الحر رحيل المفكر والاقتصادي المصري سمير أمين. نودع اليوم مفكراً رائداً وخبيراً اقتصادياً عالمياً، وناشطاً سياسياً جسوراً. إمتاز سمير أمين بفكر لامع وبأفق واسع وإنتاجية كبيرة. كانت لدية قدرة نادرة على ممارسة البحوث في الخبرات الميدانية مقرونة بالمنظور التاريخي المقارن.
"تحـذيـرات عبـثـيّة" قصيدة للشاعرة الأرجنتينية سـيلفينا أوكامـبو ترجمة د. رشا صادقأولئك الذين يستغرقون وقتاً طويلاً في الموت لدرجة أنّهم لا يموتون
ويبدون كالنباتات أو حتّى كالحجارة، مع مرور الوقت
أولئك الذين يعيشون بمعجزةٍ، بالانتحار، على لا شيء
كلُّ ما تخيّلوه
وكلّ ما نتخيّله نحن الفانين
يصنع حقيقة العالم.
قصائد للشاعر الإسباني فيرناندو بالبيردي- ترجمة خالد الريسونيمن هذه الغرفةِ التي لا يُمكنُ أن نَرَى البحرَ،
لا توجدُ صخورٌ عالية ولم يتبق أفقٌ
لم تدمِّرْه.
لا يَهُمُّ،
تحدسين همسا في هذه الليلة الليلاء،
يمكنك لمْسُ ذراعِهِ.
تتَذكَّرين حينئذٍ عندما تستشعرين البردَ
أن في خريفِ ذلكَ البَحْرِ الذي تحبِّينَهُ كثيراً
يتحوَّلُ رماديّاً ويتركُ
أسماءَ الماضي مَكْتوبَةً على الرِّمالِ.
ثلاث قصائد للشاعرة فيسوافا شيمبورسكا- ترجمة عن البولونية هاتف جنابيهناك مَنْ يُؤدون حياتَهم بكفاءة
لديهم نظامٌ داخلَهم وحولهم
لكل شيءٍ طريقةٌ وإجابةٌ صائبة
يُخمّنون حالا، مَنْ هذا وذاك، مَنْ ومَع،
بأيّ هدفٍ، وفي أيّ اتجاه.
يختمون على الحقائق الوحيدة
يرمون الوقائع غير الضرورية لآلة التقطيع،
والأشخاصَ غيرَ المعروفين
إلى الأضابير المخصصة لهم سلفا
قصيدتان للشاعر البولوني تادئوش روزيفيتش: ترجمة هاتف جنابيأتعرفين أمّاهُ، أنتِ فحسب، من بمستطاعي أن أقول لها في سنوات الكبر، يمكنني أن أقول لأنني الآن أكبرُ منك سنّا... لم أتجرأ على قول ذلك أثناء حياتك...بأنني شاعرٌ. كنتُ أخاف هذه الكلمة، لم أقلها أبدا لأبي...
لم أكنْ أعرف، أنه سيوافق على التفوّهِ بمثل ذلك.
دخلتُ في عالم الشعر كالضوء والآن أُعِدّ نفسي
للخروج إلى العتمة... قطعتُ أرضَ الشعر ماشيا
رأيته بعين السمكةِ الخُلدِ الطائر الطفلِ الرّجل والشيخِ
لماذا يصعبُ قولُ هاتين الكلمتين: "أنا شاعر".
حوار مع الكاتبة التركية أسلي إردوغان ترجمة سعيد بن الهانيتحت عمارة الجمهورية التّركية، هناك القبْو، حيث جثث الأرمن، الأكراد والسّريان. إن مجتمعنا قائم على مقبرة. في هذا الموضوع، إن حديقة Gezi غيزي باسطنبول، هل تعرفين ماذا كانت في السابق؟ مقبرة أرمنية. أحسست، خلال تمرد غيزي، أنّنا كنّا ملعونين، وأنّنا سنخسر ما دمنا كنا واقفين على قبور أرمينية. يحدُث هذا أحيانا في تركيا. يفعلونا اليوم مع القبور الكرديّة: يأخذون الجثث ويرمونها في مكان ما.
موراتينوس عن مهرجان أصيلة: الثقافة والفن في خدمة التنميةبالنسبة لي، كانت أصيلة دائمًا، مصدر إلهام ومعرفة، شهدت فيها صحوة القارة الأفريقية، ومكنتني من الاتصال بالزعماء والمسؤولين السياسيين في تلك القارة، وهو الأمر الذي سهّل مهمتي الدبلوماسية والتفاوضية، عندما اضطررت في وقت لاحق، للتعامل مع بعض المنازعات صعبة الحلّ في ذلك الجزء من العالم
"حينما حضر المرض الى منزلنا" قصة قصيرة للكاتبة الهندية شوبها دي ترجمة عصام محمد الجاسممرت عدة سنوات ومع ذلك كلما أسمع جرس الباب يدق بطريقة معينة أظن فيها أنه شانكر عند الباب. موته غير المتوقع والحزين، والطريقة التي توفي بها هزتني بعمق. على الرغم من أنهم كانوا يمثلون جزءًا حميمياً وأساسياً في حياتنا، كم هو قليل حقاً ما نعرفه عن أنُاس يعملون لدينا! عندما تحل المأساة، حينها نعتبر وجودهم وخدماتهم تماماً من المسلمات ونأخذهم حين ذلك على محمل الجد. أخذ موت شانكر مدة طويلة من الوقت بالنسبة لي لأكتشفه كأنسان
"البذور الشريرة" قصة قصيرة للكاتب الياباني ماساتسوغو أونو: ترجمة خالد الجبيليعندما كانت تشيوكو تشعر بأن الزهور قادمة، كان يخطر لها تايكو. وعندما تتذكر أنه ذهب، يرتجف جسدها.
تايكو، تايكو. كان هذا هو الاسم الذي أطلقه أهل القرية على الابن الوحيد لأسرة واتانابي والذي كان اسمه الحقيقي ماساكيمي. وكأن القرويين يكتبون فوق أحرف اسمه التي لم يتمكنوا من قراءتها جيداً، ثم يمحونها وكأنهم لم يرتكبوا أي خطأ أساساً. أما الآن، فلم تتمكن حتى تشيوكو من تذكر الأحرف التي تقبع تحت اسم تايكو.

صباح الناصري: في تـمـجـيـد جـمـال الـعـالـم
في الـقـرن الـتّـاسـع والـعـشـريـن
يـمـسـك شـابٌّ مـنـثـال الـشّـعـر عـلى الـكـتـفـيـن
بـيـد الـبـنـت الـحـسـنـاء بـجـانـبـه
ويـسـيـران
تـحـت الـثّـلـج الـمـتـســاقـط كـثّـاً
ويـلـتـجـئـان
إلى قـاعـة فـنٍّ دافـئـة الأرجـاء

ويـلـتـصـق الـجـسـدان
لـيـصـيـرا جـسـداً ويـصـيـرا عـيـنـاً واسـعـةً
تـتـأمّـل لـوحـة
ــ مـا اسـم الـفـنّـان ؟
ــ رافـع الـنـاصـري .

بانيبال 62 : جولة أدبية في السينما العربية
بالتعاون مع المركز العربي البريطاني، خصصت مجلة بانيبال في العدد رقم 62 (صيف 2018)، ملفاً خاصاً بعنوان «جولة أدبية في السينما العربية» تضمن الملف مقالات لكل من الكاتب الجزائري أمين الزاوي الذي كتب عن فيلم «العصا والأفيون» المقتبس عن رواية مولود معمري. محمود الغيطاني كتب عن فيلم «جنة الشياطين» عن رواية لجورج أمادو. نجلاء عصمان التوم كتبت عن فيلم «عرس الزين» عن رواية للطيب صالح. وين تشن أويانغ كتبت عن فيلم «باب الشمس» عن رواية إلياس خوري. لولو نورمان كتبت عن فيلم «يا خيل الله» عن رواية لماحي بينبين.
أمين الزاوي: "الأفيون والعصا" بين شعرية الرواية وطموح الفيلم
وإذا كان مولود معمري معروفا كروائي بالدرجة الأولى من خلال نصوصه السردية الخالدة "الهضبة المنسية" المنشورة العام 1952 و" سبات العادل" 1956 و"الأفيون والعصا" 1965وهي نصوص سردية الخالدة ، إلا أن مولود معمري هوأيضا الباحث اللساني والأنتروبولوجي الذي أسس وقعَّد لمبادئ النحو الأمازيغي ، فهوإلى حد كبيريعد "سيبويه اللغة الأمازيغية"، فقد نشر كتابه المرجعي حول هذه اللغة بعنوان "نحو الأمازيغية"
قصائد للشاعر الكولومبي كارلوس أغواساكو، ترجمة عن الاسبانية: خالد الريسوني
يجب أن أقول لك يا أمي/ أن ثمة مكانا في العالم يسميه الجميع نيويورك/ مكان مرتفع وبعيد وحتى أعلى/ أعلى من الكنيسة على تلة مونسيرات وحمامِها المُسرنم/ أعلى وأبعد من البركان الذي أهلك جنسنا/ ورماده الأزرق يحرق وجوهنا الخلاسية / أبعد مني أنا نفسي لما ذهبت إلى باريس لزيارة باييخو/ أعلى من باييخو الذي يمشي الآن على خطى باييخو في مستوى الأرض/ عالية وبعيدة مثلي، منظورا إليها من الأسفل/ لمَّا أقفز عاريا للسباحة في نهر هدسون/ وألتقي بمهاجرين يحاولون وصول الساحل/ أجسادهم بلا حياة تنادي من الأعماق/ وأنا أحدثهم عنك، يا أم/ الفراشة التي غادرت بطنك/ من اليوم الذي حلمت فيه أنني كنتُ قزمًا/ أماهُ، هذا المكان الذي في العالم يسمِّيه الجميع نيويورك/ ليسَ باريس، لكن فيه سيدة فرنسية تبتسم لأوروبا
"أدراج بنكهة الفراعنة" قصيدة للشاعر العراقي ناجي رحيم
لسبعٍ يُهرولنَ
أنصافُ حوائطَ مُتعاقبة
أدراجٌ بنكهةِ الفراعنة
سكاكينُ أحشاءٍ طازَجة لا تعرفُ سرّ اللمعانِ المُرهف
تلهثُ في الهجير
انعكاساتٌ هائلةٌ لرجرجةِ الماء الأبيض
أشياءٌ لا تأخذُ هندسةَ تُدفعُ بزفيرٍ محموم

قصائد للشاعر الأمريكي و س مروين - ترجمة عاشور الطويبي
أريد أن أتحدث عن
الغابات كيف كانت

سأكون في حاجة لأن أتكلم
بلغة منسية

مرثية بداخلها أرجوحة سيرك" مسوّدة قصيدة للشاعر الأميركي لاري ليفيس ترجمة رشا صادق"
الابن الوحيد الناجي ليسوع المسيح كان كارل ماركس
تستدلّ على ذلك من آخر حرفٍ في اسمه،
الذي له الشكل والتوازن الهشّ لصليبٍ مقلوبٍ
على تلّة تكنسها الريح. إنّه علامة نهاية الأشياء.
من خشبٍ يتعفّن ويتداعى. القيصر كوب شاي محطّم،
مشكلة الفكرة الجيّدة أنّها يجب أن تنجح:
ابن يسوع الناجي الوحيد يحيا الآن عموماً
في أقسام الأدب الإنجليزيّ والقبور المهملة.

سعدي يوسف: الشيوعيّ الأخير يذهب إلى البصرة
القصةُ، وما فيها، يا أصحابي، ويا رفاقي
(لا أدري إنْ كنتم لا تزالون
تستعملون كلمةَ "رفيق". لا يَهمُّ) أن الشيوعيّ الأخير، ذهبَ قاصداً البصرةَ، بعدَ أن ودَّعَ حبيبتَه "لِيزا" التي أوصَتْهُ بألاّ يدخلَ البصرةَ
بعدَ طولِ غيابٍ، إلاّ تحتَ الرايةِ الحمراءِ.

"خمرةٌ سوداءُ" قصيدة سعدي يوسف
لماذا لا أرى في اللونِ إلاّ
بَهاءَكِ في العشيّةِ والصباحِ؟
كأني صِرتُ بين يدَيكِ ظِلاّ :
ألُــــمُّ عباءتي، وأعبُّ راحي
*
يلِيقُ بكِ السّوادُ، وأنتِ فيهِ
مرايا فضّةٍ، ورذاذُ شمسِ ...
دعيني، الآنَ، أبحثُ عن نبيهِ
ليأخذَني إلى سردابِ نفسي

كاريكاتور - من الرسام المغربي عبد الغني الدهدوه
سام كاريكاتير الرأي ورسومات الصحافة والبورتريه الساخر/ يعمل رساما للكاريكاتير بيومية " المساء" المغربية منذ 2008./ رئيس الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير(AMC)/ حائز على درع الشرف لجائزة الكاريكاتير العربي 2012 بقطر/ حائز على الجائزة الثانية في المسابقة الصينية العالمية للكاريكاتير "شيرينغول"2018/ حائز على درع الشرف بجائزة مهرجان القدس الدولي بإيران 2018/ منسق عام المهرجان الوطني بشفشاون للكاريكاتور المغرب.
سيف الرحبي: صحراء الألم والموت
لم يبق أحد على أرض المسلمين والعرب خاصة إلا وزايد على القدس وفلسطين، العرب أو بالأحرى الأنظمة العربية منذ كارثة 1948، حيث فُتح هذا المزاد الكرنفالي الصاخب . الأنظمة كل الأنظمة من مشرقها وخليجها الذي سيكون حضوره لاحقاً، أقوى وأبرز إلى مضارب الأطلس الكبير. توزعت الأدوار والحصص كل حسب هاجسه الأمني والاجتماعي في بلده ومتطلباته، ونصيبه من هذه الكعكة المقدّسة ووفق الشعر والأدب الذي ينتظم في هذا السياق (معظمه رديء) لا يرقى إلى التعبير عن ألم خفيف في الأسنان أو صداع رأس عابر، فكيف عن قضيّة تراجيديّة كبيرة بهذا الحجم وهذا الاقتلاع والشتات المريعين.
أربع قصائد للشاعر الدانماركي بيني أندرسن، ترجمة عن الدانماركية مصطفى إسماعيل
تدريجياً تم دمجي/ تعلمتُ هذه اللغة الطريفة/ كبرتُ/ انتقلتُ إلى منطقة أخرى/ حصلت على عملٍ وسيارةٍ وعائلة./ أصبحتُ تدريجياً كأيّ واحد منهم/ حتى أني بتُ أحلم في لغتهم/ ارتبطتُ بهذه الأرض الخاصة/ رغم أن ليس كل ما يحدث هنا/ يحظى بإقبالٍ بالغٍ مني،/ لكني في سفراتي الخارجية الطويلة/ غالباً ما أشردُ مفكراً بهذه البلاد،/ كما لو أني فعلاً انحدرُ منها،/ في حين أن ذكرى بيتي الأوّل/ بحيرتي الأمْ
سعدي يوسف حُسين داي 1964
كنتُ عندَ "حُسين داي" في غرفةٍ عاريةْ/ كان ذلكَ، آنَ أتيتُ الجزائرْ/ هارباً من بنادقَ، لم أدَّرِكْ ما هيَ/ في عراقٍ، بلا مُدُنٍ، أو ضمائرْ.
*
في "حسين داي" كانت عيونُ الصباح/ تتفتّحُ : كان الحليبْ/ ساخناً في الشوارعِ، في العرَباتِ، وكان الصباح/ ناعماً، مثل خدِّ الحبيبْ
*
هل أُصَلِّي، صلاةَ الـمُسافرِ، كي أستعيدْ/ أرَجاً للحديقةْ، هل، عليَّ، هنا، أن أُعِيدْ/ كلَّ يومٍ هنالكَ؟ كلَّ دقيقةْ؟
*
للجزائرِ، تلك التي آمَنَتْني، سلامْ/ للنبيذِ الذي يتخثّرُ في الكأسِ، أو يتبخترُ في طبَقاتِ الكلامْ.

جائزة ابن رشد لعام 2018 تدعو لترشيح: رسام كاريكاتير ينتقد القيادات أو السلطات السياسية أو الدينية أو الاجتماعية أو يسخر منها

مارغريت أوبانك: أصيلة، ألوان وأصوات وإلهام
يا لها من نقطة تلاقٍ دولية فريدة، التقيت فيها شخصياً بكتاب وفنانين وصحافيين ومترجمين وموسيقيين وممثلين ومخرجين سينمائيين، في أمكنة مختلفة، وحضرت نشاطات ثقافية عديدة، تراهن كلها على السمات المشتركة للإنسانية، وتخلق بذلك جواً مناسباً للحوار والتبادل الثقافي الذي طال انتظاره. أتذكر مشهد عروض الفلامنكو في جنبات قصر الريسوني، كان أمراً مذهلاً لي، تخيلت حينها أنه في يوم ما سيجد أهل المغرب وإسبانيا، هؤلاء الجيران اللصيقون، طريقهم لتسوية خلافاتهم.
مجلة كيكا للأدب العالمي: ملف خاص عن الأدب الروسي الحديث

error: Content is protected !!