عشر رباعيات للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا ترجمة عاشور الطويبي

Fernando Pessoa

1

اشربْ! إن انصتّ، ستسمع فقط أصوات

الأعشاب والأوراق، إلى أذنيك أتتْ بها

الريح، وهي عدم. ذلك هو العالم:

تقلّبٌ دائم في النسيان.

 

2

الغسق يكفّن اليوم الطويل الخائبَ.

حتى الأمل الذي يمنعه عنا يتفتّت

إلى عدم… الحياة شحّاذ سكران

يمدّ يده إلى ظِلّه.

 

3

الألم يتبع اللذّة، التي تتبع الألم.

اليومَ نحتسي النبيذ محتفلين،

غدا سنحتسيه لأننا في حزن.

لكن لن يتبقّى من النبيذين شيء.

 

4

اشربْ! الحياةُ لا جميلة ولا سيئة.

ما نمنحها إيّاه تعيده لنا.

كلّ شيء مخزّن في ما لم يكنه.

ولا أحد يعلم ما هو أو ما سوف يكون.

 

5

في السبات اتركْ

ادراكَك بالعلم.

تمعّن في وجهك في مرآة النبيذ الحمراء.

ثمّ تجرّعْ المرآة… وادراكك.

 

6

بلا أمل أو رغبة، بلا حب أو إيمان،

اقضِ حياتك رافضًا الحياة،

إلى أن يحين وقت تركِ ألعابك والذهاب إلى السرير.

كلّ شيء ما هو ليس عليه.

 

7

لكَ أن تشكّل حياتك كما تشاء،

فلقد شُكّلت قبل أن تعشها.

لماذا تشتهي أن تقتفي على الأرض

الظلّ الهارب لغيمة عابرة؟

 

8

الحكيم هو الذي يغلق الباب على ما يفتقد،

فلا أحد سيعرف العدم الذي هو.

كلّ قناع يخفي جمجمة.

وكلّ روح هي قناع للا أحد.

 

9

الكون كلّه آخر،

يكدّ، كأعشاب البحر أو أوراق أشجار متساقطة،

تطفو على سطح العدم.

هبّة ريح تهزّ الماء قليلا، هذه هي الحياة.

 

10

ألاف مثلك هذه اللحظة يعانون

تجاهل رغباتهم لما هو موجود.

ألاف مثلك، مثل رجل يستيقظ،

يكونون لمرة ثانية عبيدًا للحاضر اللانهائي اللامجدي.

 

 

الترجمة عن الانكليزية

شاعر ومترجم ليبي، مقيم في النرويج

bashirmetwebi@gmail.com