• RSS

قرابين الظهيرة رواية لـلكاتب العراقي كريم كطافة صدرت عن منشورات المتوسط

صدر عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية جديدة لـ كريم كطافة وحملت عنوان "قرابين الظهيرة". وفيها يقوم كريم، في عراء تموز البغدادي، من تسعينيات القرن الماضي، وتحت حرارة 55 درجة مئوية، بتسيير شاحنة هجينة التصميم، غامضة الوظيفة، تبدو أنها تذرع الشوارع بغير هدى. لا تملك من جنس الشاحنات ملمحاً. وفيها غرفتان للقيادة والمتابعة تراقبان خط سير الشاحنة. ولكل غرفة أسبابها ومآربها

“الأوليمبوس” رواية للكاتب الأردني بهاء الغرايبة صدرت عن الدار العربية للعلوم...

تتجاوز رواية «الأوليمبوس» للروائي الأردني الدكتور "بهاء الغرايبة" عالم الرواية باعتبارها - جنساً أدبياً محدداً - لتحتضن أجناساً وفنوناً تعبيرية تمتد إلى مجالات أخرى، سوف تدور في فلك المسرح كشكل درامي آخر يكون للشخصيات حضوراً بارزاً فيه، بالإضافة إلى العديد من المؤشرات الخطابية التي توحي بتعدد الأنساق التعبيرية المحايثة، والموزعة في الفضاء النصي، والمتراوحة بين فن كتابة السيرة، والرسائل (الإلكترونية)، والحوار والبوح أو الاعتراف.

منشورات الجامعة الأمريكية في القاهرة تصدر الطبعة الإنجليزية لرواية عادل كامل...

ضمن برنامجه لترجمة كلاسيكيات الأدب العربي الحديث اشترى قسم النشر بالجامعة الأمريكية في القاهرة، من دار الكرمة، حق نشر الترجمة الإنجليزية لرواية عادل كامل المهمة «مليم الأكبر». دار الكرمة، الوكيل الأدبي لورثة عادل كامل، كانت قد أصدرت طبعة جديدة احتوت على المقدمة التي كتبها عادل كامل عن الأدب العربي، والتي وصفها شكري عياد بأنها «باكورة من بواكير الحداثة»، واعتبرها خيري شلبي «أهم بيان حداثي في تاريخ الأدب العربي الحديث». وهي رواية ممتعة، تصور بسخرية لاذعة التمرد المزيف والثقافة الفارغة، وأحلام التغيير.

نافلة ذهب تكتب عن رواية “الخيمة البيضاء” للكاتبة الفلسطينية ليانة بدر

تقف رواية "الخيمة البيضاء" للكاتبة الفلسطينية القديرة ليانة بدر، بين نقطتين: الانتفاضة الأولى والانتفاضة الثانية كما تقف بين عالمين: البيت ومكان عمل البطلة نشيد ( الراوية ) والشارع الفلسطيني المكتظ الذي يربط بين الاتجاهين تخترقه حواجز ما فتئت تتضاعف. تنطلق أحداث الرواية في الصباح من رام الله ومن ساحة المنارة تحديدا ونشيد في طريقها إلى مقرّ عملها في منظمة غير حكومية. تمرّ نشيد يوميا وهي في طريقها إلى العمل من مكان طفولتها وتقف على تغيّره: يقلقها اتساخ البركة التي تتوسط الساحة وكانت من الحجر المنحوت، وقد ضمّخ اللّصق الحامل لللّافتات الاشهارية حجر الاسود الأربعة التي تحرسها وتغيّر لونها وتغبّرت و فقدت نضارتها و رونقها نتيجة الإهمال..... كأنما المدينة فقدت جاذبيتها بفعل الملصقات التجارية الدخيلة

“درويش صنعاء” للكاتب اليمني أحمد الصياد صدرت عن “ناشرون”

كانت هذه الملحمة قد وحَّدت المعسكر الجمهوري بكل تياراته السياسية والفكرية، من أجل الدفاع عن العاصمة المحاصرة، في مواجهة المعسكر الملكي الذي أحكم حصاره على العاصمة، وسيطر على كل الجبال المحيطة بها، مستفيداً من دعم معظم الأنظمة العربية، وتجنيده لعدد من المرتزقة الأجانب القادمين من أكثر من دولة. كانت المعركة غير متكافئة، وأُعلن عن قرب سقوط صنعاء في أكثر من وسيلة إعلامية خارجية. لكن المعسكر الجمهوري المؤمن بعدالة قضيته ومشروعية مطالبه وتلاحم قواته المدنيّة والعسكرية، أسقط تلك المراهنات وتمكن من صنع الانتصار ودحر قوى الظلم والظلام.

“أضواء شارع الجاد” وقصص أخرى عن لونغينغ الصينية صدرت عن “ناشرون”

"أضواء شارع الجاد" وقصص أخرى عن لونغينغ الصينية في نسختها العربية صادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت. تركز القصص الواردة في هذه المجموعة على الحب والشوق في بيئات حضرية، وتميط اللثام عن الأسرار الدفينة الخاصة بعائلات الطبقة الوسطى الجديدة في الصين. فتعكس الحياة اليومية التي تشمل علاقات حب خفية ومساعي متواضعة تتميز بالإبداع المتبادل. إن المشاعر الحضرية خاضعة تقريباً لهيمنة القيم الخاصة بهذه الطبقة الوسطى. فقد أصبحت العلاقات خارج إطار الزواج بالكاد أسراراً لدى عائلات الطبقة الوسطى.

“وادي قنديل” رواية للكاتبة السورية نسرين أكرم الخوري صدرت عن دار...

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية الكاتبة السورية نسرين أكرم خوري، والتي حملت عنوان "وادي قنديل"، وهي الرواية الأولى للكاتبة. تقع أحداث الرواية في عام 2029، حيث تعود «ثريّا لوكاس» إلى سورية بحثًا عن ذكرياتها الّتي غرقت مع مركب رماها على شاطئ لارنكا القبرصي، حين كانت في الخامسة من عمرها (عام 2014). تبدأ رحلتها من منطقة بحرية نائية اسمها «وادي قنديل». هناك تقع على مذكرات لكاتبة اسمها «غَيم حدّاد» تسرد فيها غَيم فصولاً من حياتها وحياة بعض الأصدقاء والمدن قبل وخلال الحرب. وعبر هذه المذكرات ستتعرّف ثريّا على مراحل كانت تجهلها من حياة السوريين في تلك الفترة

أول روايات “ثلاثية الصيف الجميل” رائعة الإيطالي تشيزَرِه باڨيزِه

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية الصيف الجميل للروائي الإيطالي الكبير تشيزَرِه باڨيزِه، وهذه الرواية هي الأولى من ثلاثية روائية تحمل العنوان نفسه (ثلاثية الصيف الجميل: رواية الصيف الجميل 1940، ورواية الشيطان على التلال 1948، ورواية بين نساء وحيدات 1949) "ستقوم المتوسط بترجمة الروايتين الأخريتين ونشرهما كاملة بالتتالي، إضافة للكثير من أعمال هذا الروائي العلامة في الأدب الإيطالي والعالمي" كما جاء في تنويه الناشر في بداية الكتاب.

“المشطور” رواية جديدة للكاتب العراقي ضياء جبيلي

تتكون الرواية من ستة فصول تجري أحداثها، على مدى أشهر، على طول الحدود العراقية مع دول الجوار الست والمدن المتاخمة لها وفي بغداد، قبل سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي على مدينة الموصل وأثناء ذلك

“عمت صباحاً أيتها الحرب” رواية جديدة للكاتبة السورية مها حسن

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية جديدة للكاتبة السورية مها حسن وجاءت بعنوان "عمت صباحاً أيتها الحرب". وجاء في كلمة الناشر على الغلاف: "لا شيء يمكنه أن يعوض عن خسارات الحروب، ولا منديلَ، مهما كان أبيض ونظيفاً ومقدساً، يمكنه أن يكفكف دمعنا على الذين قتلتهم الحرب. وأكثر ما سيؤلم في المستقبل حين نجلس ونستذكر سنوات الحرب، سيبدو أن كل شيء حدث بساعة واحدة من الزمن، على الأكثر، وانتهى. الرواية فقط ستنجو من هذه الممارسة اللا أخلاقية التي قد ترتكبها جميع الفنون الأخرى. لأنها الوحيدة القادرة على انتاج الشعور بزمن الحرب الطويل، الحرب بكل لحظاتها المظلمة، ورائحة جلدها الذي يتصبب رصاصاً وخوف. نعم الرواية فقط ستنجو وخاصة حين تأتينا من روائية متمرسة وصاحبة دربة طويلة.

جورج شحادة وحسين الموزاني وعباس كياروستمي في مجلة كيكا للأدب العالمي

عن دار المتوسط في ميلانو، صدر العدد الجديد من مجلة كيكا للأدب العالمي، رقم 11 ربيع 2017. وقد خصصت المجلة ملفا عن الكاتب العراقي الراحل حسين الموزاني تضمن شهادات من الكاتب والمترجم الألماني شتيفان فايدنر، الشاعر العراقي عدنان محسن، الشاعر اللبناني عباس بيضون، الكاتب السعودي حسن دعبل، الشاعر الليبي عاشور الطويبي،ـ الكاتب الألماني فولكر كامينسكي، الكاتب العراقي علي بدر، الشاعر العراقي خالد المعالي، الكاتب اللبناني فارس يواكيم، الكاتب العراقي صلاح عبد اللطيف، السينمائي العراقي محمد توفيق والكاتبة العراقية دنى غالي وكلمة من رئيس مهرجان برلين العالمي للأدب أولي شرايبر.

مودي بيطار: روح همنغواي في المجموعة القصصية الجديدة للياباني موراكامي

«كينو» تحمل اسم البطل الذي يمضي معظم وقته يروّج للأحذية الرياضية الرفيعة التي تنتجها الشركة التي يمثلها. يعود مرة الى البيت قبل يوم من نهاية رحلته المقررة، ويجد زوجته في الفراش مع زميل صديق. يطأطئ رأسه ويغلق الباب بلا كلمة واحدة، ويستقيل من عمله. يستأجر مقهى خالته في منطقة أخرى من طوكيو، ويحوّله حانة جاز

عبده وازن: جرجس شكري، الهارب بلا نعلين في ليل طويل

وتعني الحرية هنا أيضاً أن الشاعر يتحرر من أسر الأبوة ومن طغيان الشائع وسطوة الجاهز باحثاً عن لغة تشبهه، مرسخاً رؤيته الخاصة إلى الشعر أولاً وإلى العالم في معانيه الشاملة، واقعاً وما وراءً. وقد يكون إصرار الشاعر على استهلال معظم قصائد الديوان بنقاط داخل قوسين وفق هذه الإشارة (...)، دليلاً على أن القصائد لا بداية محددة لها أو أنها أشبه بـ «تتمات» لمقاطع غائبة، على القارئ أن يتخيلها ويتابعها من ثم داخل القصائد نفسها

“ريح وأوراق” قصائد للشاعر والسينمائي الايراني عباس كيارستمي

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، المجموعة الشعرية الأخيرة للمخرج السينمائي الإيراني العالمي عباس كيارستمي التي حملت عنوان "ريح وأوراق" ويضم 352 قصيدة هايكو. في هذا الديوان يواصل المخرج السينمائي الإيراني الشهير عباس كيارستمي، الذي توفي في العام الماضي (2016) في باريس عن 74 عاماً، ترسيخ رؤيته الشعرية عبر قصائد موجزة تذهب نحو اليومي والوجودي والطبيعة واللحظات العاطفية العميقة التي تكاد تكون توثيقاً شعرياً للّقطة السينمائية. أو مؤسّسة لها.

إيروتيكا قصائد للشاعر اليوناني يانيس ريتسوس عن دار المتوسط

صدرت حديثاً عن منشورات المتوسط – إيطاليا، ترجمة تحسين الخطيب لكتاب الشاعر اليوناني الأشهر يانيس ريتسوس. جاء على غلاف الكتاب «جانسَ (ريتسوس)، وعلى نحو...

بانيبال 58 ملف عن الجوائز الأدبية العربية ونصوص من روايات القائمة...

خصصت المجلة ملفها الرئيسي عن الجوائز الأدبية العربية، وقد احتوى الملف على مقالات كتبت خصيصا للمجلة وشارك فيه كل من الناقد اللبناني عبده وازن (مقالة بعنوان "الرواية في طليعة الجوائز الأدبية")، والكاتب المصري ابراهيم فرغلي "تحريك بحيرة الأدب الراكدة"، الكاتب السوري خليل صويلح "أيتها الجوائز الأدبية ماذا فعلت بالرواية العربية"، الناشر اللبناني حسن ياغي "حتى لا نخسر ما تحقق" بالاضافة الى شهادات للناشرة المصرية فاطمة البودي، الكاتب المغربي اسماعيل غزالي والمترجم الأميركي تشيب روسيتي

“أدرينالين” مجموعة شعرية جديدة للشاعر الفلسطيني غياث المدهون

الفيزياء. لعنةُ اللهِ على الفيزياء. لماذا يغرقُ المهاجرونَ، وبعدَ أنْ يلفظوا أنفاسَهُم الأخيرة يطفونَ فوقَ وجهِ الماءِ؟ لماذا لا يحدثُ العكسُ؟ لماذا لا يطفو الإنسانُ حين يكونُ حيَّا، ويغرقُ حين يموتُ؟

“العميل السري” لجوزيف كونراد: صدر حديثاً عن المتوسط

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية العميل السري لجوزيف كونراد بترجمة ميادة خليل. ويُعدّ كونراد من أعظم الروائيين باللغة الإنكليزية، وهو أحد رواد الحداثة، رغم أن أعماله تحتوي عناصر واقعية القرن التاسع عشر. أثّر أسلوبه السردي وشخصياته غير البطولية في عديد من المؤلفين، بمن فيهم سكوت فيتزجيرالد، ووليام فولكنر، وإرنست همنغواي، وجورج أورويل، وغابرييل غارسيا ماركيز، وسلمان رشدي.

رقصة الفستان الأحمر الأخيرة: سبعة عقود من تاريخ العراق المعاصر عبر...

في عزّ سنوات العراق المدني، واستقراره النسبي، ثقافياً واجتماعياً، قدّمت المطربة مائدة نزهت أغنيّة «يا أم الفستان الأحمر»، وكانت تلك جرأة تُحسَب للتّغنّي بفستان، في إشارة إلى رقيّ سلوكيّ، ورفعة في الذائقة، في مجتمع، كان يتخلّى - تدريجياً - عن صرامته ومحافظته عشائرياً ودينياً، ويتّجه إلى ملامح مَدَنية، تتعاطى مع رقّة أنثى، وحضورها الفاتن، بدلع فستان أحمر.

رحلة غوته الإيطالية بترجمة فالح عبد الجبار

تعتبر هذه اليوميات واحداً من أعظم النصوص الأوروبية التي وضعت في هذا اللون الممتع من الأدب، بقلم شاعر وكاتب مخضرم عاش في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ودون فيها تجربته في السفر والمعرفة والمغامرة نحو ما كان يعتبر مستودع الفنون ومجمع الآثار العظيمة لعصر النهضة. دون غوتة يومياته هذه استناداً إلى رحلتين إلى إيطاليا، الأولى قام بها في أيلول/ سبتمبر 1786، واستمرت حتى شباط/فبراير من العام 1787، فقضى خمسة شهور في فيرونا، البندقية، روما

“حديقة الأرامل” مجموعة قصصية للكاتب العراقي ضياء جبيلي

وجاءت المجموعة تحت عنوان " حديقة الأرامل " وتحتوي على ستة عشر قصة بواقع 140 صفحة من القطع المتوسط، تزين غلافها إحدى لوحات الفنان التشكيلي العراقي صدام الجميلي. وتجترح قصص المجموعة عوالمها من الواقعي والغرائبي لتنتج رؤية سردية مغايرة فنياً وأسلوبياً، وبلغة سلسة وواضحة تحاول أن تكسر توقعات القارئ وتصل به إلى نهايات صادمة،