• RSS

“جزيرة الحرية” قصة قصيرة للكاتب العراقي سليم مطر

أما عن سؤالك عن سبب اختيارك لكشف حقيقة جزيرتنا. نطمئنك أن السبب بكل بساطة لأنك صديقنا ولا نود أن نفقدك بسبب اضطرارنا للكذب عليك بمعرفتنا بكل ما تفكر به. وكما لاحظت أن أبناءنا كانوا بالحقيقة يضحكون لأنهم يسمعون كل ما تفكر به. نطمئنك أن كل أفكارك ومشاعرك ظلت إيجابية نحونا ونعرف جيدا مدى حبك لنا. سألت "هارولد" مستغربا:

“رسائل أخرى إلى غوديا” قصائد للشاعر العراقي الفرنسي عدنان محسن

كم تمنيتُ أن أعبدَ ربّاً/ لا يخيفني بجهنّمه/ ولا يشتريني بجنّته/ ربّاً على شاكلتي/ يضحك بدون سبب/ ويبكي لأيّ سبب/ لا أخاف منّه/ ولا أخشى معصيته/ أراه حيث يراني/ ويراني حين لا أراه حاضر في كلّ مكان/ ويقطن في صدري/ كي يحسب أوقات الناس وفصولهم حسب دقّات قلبي.

الممرَّاتُ التي تَعبُرينَ منها: قصيدة للشاعر السوداني أنس مصطفى

في قلبِ كُلِّ عَتمَةْ، أنظرُ صوبَ الممرَّاتِ التي تَعبُرينَ منها.. الممرَّاتِ التي أتتْ بكِ لمرَّةْ، لمرَّةٍ يتيمةْ.. بأُغنياتكِ العَاليَةْ، وحُلمكِ المديدْ، .. وقتَها كانتْ الحياةُ في الممرّ، كانَ العُمْرُ في الجِوَارْ..

“لصيقي العزيـز” قصة للكاتب التونسي محمد فطومي

تستغرق الرّحلة وقتا طويلا. عندما أقطع نصف المسافة يبدو لي النّصف المتبقّي كما لو أنّ أحدهم يُبقي قارورة ماء ملآنة تحت الصّنبور. موكب الدّفن...

“الرسائل الأخيرة إلى غوديا” قصائد للشاعر العراقي عدنان محسن

  1   بعضهم يريد أن يكون شاعراً كبيراً بعضهم يريد أن يكون مترجماً عظيماً وكلّ ما أريده أنا أن تنام زوجتي قبلي كي أذهب للمطبخ وأرقصُ...

“في بلادنا” قصيدة للشاعر العراقي ماجد الحيدر

في بلادنا يرجمون العاشقات وينقِّبون الرضيعات ويلفّون الورود.. في أكياس القمامة ** في بلادنا أمسُ خير من اليوم اليوم خير من الغد والموتى يُخرجون لسانهم ساخرينَ من الأحياء

“اليَدُ عند ابن منظور” قصيدة للشاعر الليبي عاشور الطويبي

* اليدُ ضربة قدرٍ هي بين كتفي الخطيئة حَطْأة و هي جُراشٌ إذا ما هزّت الصدر هزّاً قليلاً ما تصقعُ رأس غرمول الوقت المنتصب...

“آلهة شرقية” قصيدة للشاعر العراقي غسان حمدان

ومثل طفل يخشى الضياع/ كنت أمسك بيدك/ والبسمة لا تفارقني/ إذ دفء يديك يهب أماناً/ لفؤادي الهائم... أتذكرين قولك/ يجب التفكير في بيت يأوينا؟/ يجب التفكير في غدنا؟ وكنت أرى في سواد عينيك قصري/ وفي بسمتك غدي

“إعلانٌ عن جثةٍ مفقودة” قصة قصيرة للكاتب العراقي ماجد الحيدر

صدمتي بهذه الاستمارات فاقت صدمتي بفقدان جثتي؛ فقد اكتشفت أنني نسيت الجزء الأكبر من التفاصيل المطلوبة لملئها: لم أتذكر مثلا حالتي الزوجية والعقلية ومحل ولادتي وموتي وديانتي وطائفتي ولون بشرتي وأسماء أقربائي المعدومين أو الفارين من البلاد حتى الدرجة الرابعة، لكنني استطعت أن أتذكر بسهولة جميع علاماتي الجسدية الفارقة، ولي منها الكثير؛ فقد كنت جنديا شجاعا أبليت بلاء حسنا في الحرب الأخيرة (وربما في الحربين الأخيرتين-تبا للنسيان!)

“الزهرة روح الليل” قصيدة للشاعر الليبي عاشور الطويبي

لا تصدقوا أنّ الفراغ ما يقع وراء تلك المرآة الفراغ حرفٌ مهجورٌ في البيداء الزهرةُ ثمرةُ الصباح الأنفاسُ شهادة الزهرة آن تميلُ يميلُ الكون ليت لقلبي ساقٌ كساقها

“طفولتي والقنينة والصراصير” قصائد للشاعر العراقي ناجي رحيم

(وجميعُ الأسبابِ تطرقُ قلبَ الشاعر)* 1 متى يهوي جبلٌ على هذي التفّاحة كي تنام؟ 2 أؤثّث صباحا لي في هذي الغرفة، ، أدخّن بشهيّةٍ نادرة، أشرب بيرة باردة...

لا يغادرُ سريرَ الغيمَة؟ قصيدة للشاعر العراقي عبد الكريم هداد

وتسألني: أتحتاجُ شيئاً..؟ : نعم..! أحتاجُ حباً.. لا شريكَ لي به أحداً لي وحدي أنا.. لا ينحني أبداً أمام المحراب.. حباً لا يغادرُ سريرَ...

“سليمـــــان” قصة قصيرة للكاتب العراقي يحيى الشيخ

لم يبق لسليمان قريبٌ غير النهر، فاخته وصديقه غارقان بحبهما البكر، وليس لديه غير التواطؤ مع الخيط ومناورة الاسماك والتفكير ببطولة مثل بطولة حمزة الذي اختطف حبه كما يختطف السمك من اعماق النهر. في وسط النهر مر امامه زورق صغير مليئ بحزم قصب واخشاب وصناديق، على مؤخرته ينتصب رجل طويل أجرد وفي مقدمته امرأة تحتضن طفلاً

كي لا نُجَرَّدْ من إنْسَانِيَّتُنَا قصيدة للشاعر الليبي الكندي نوفل

كعصفورينْ، دعنَا نُحَلِّقْ. على ثجيجِ الغيثْ في سماءٍ بعيدة، بعيدة. لستُ عن سماءِ الحربِ، أتحدَّثْ؛ ليست سماءاً وُلِدْتَ تحتهَا؛ ليست ملوَّثة، أو واهنة. أتحدَّثُ عن سماءٍ صَخْبَى: ليس بأصواتِ المدافعِ والصراخْ، بل بقهقهةِ الناسِ في المقاهِي، بدردشتهمْ...

5 مجموعات شعرية جديدة لنصيف الناصري

عن دار "أدب فنّ للثقافة والفنون والنشر" في هولندا. صدرت للشاعر العراقي نصيف الناصري 5 مجموعات شعرية جديدة في مجلّد بعنوان "عبور الأبنية التي...

“مهرجان سري” قصيدة للشاعر العراقي عمّار كشيّش

تهرول تكتب نصها جسدها قلم وجسدها ورق مدعوك بالغيمات الماء يسوّر هواجسها وضفيرتها تحرك السكر والملح والعطر تتذوق وتستمتع وتهرول روحها نهر بمحاذاة ساقية...
error: Content is protected !!