• RSS

“ما ضرّ البحر لو ألقى السمع قليلا؟” قصيدة للشاعر الليبي عاشور...

هذا حبل أربط فيه قلبي فلا يهرب مني وهذا حبل أخرج به الماء من البئر وهذا حبل أشدّ به رأسي آن يشكو الصداع -هل أنت راقص في سيرك أم معلم رقص؟ - أنا عازف ناي حزين.

“ميّت على قيد الحياة” نص للشاعر العراقي باسم الأنصار

يا له من منفى! منفى الفئران والمعتوهين. دعونا نحطم نفاق آبائنا في المنفى. سأحرق شجرة الآباء، وسأعلن الاحتجاج ضد المنفيين، ولكن ضد أولئلك المنافقين والكذابين، السرّاق والمحتالين، المرائين والغشاشين، المتطرفين والمتاجرين في الدين، المحجبات والمنقبات.

“الشعراء” قصيدة للشاعر الدانماركي بايك مالينوفسكي ترجمة مصطفى إسماعيل

الشاعرةُ التي سوف تصبحُ قاسية، تشتري سترةً جلديةً، تقودُ دراجةً نارية وتُمارسُ الجنسَ مع فتاةٍ أتتْ من بلدةٍ صغيرةٍ في الريف، ثم تكتبُ الشاعرةُ قصائدَ عن ذلك، وتشعرُ بالسلطةِ تفرقعُ على رؤوس أصابعها كبروقٍ ضئيلة./ الشاعرُ هو الذي يُخططُ للسطو على المصارف مع أصدقائه الشعراء/ يجبُ أن تُسرقَ عشرة بنوكٍ في كوبنهاغن الداخلية في الوقت نفسه، بذا يمكنُ لبعض الشعراء مغادرة المكان خلال الارتباك الحاصل

حلبات قصائد للشاعر العراقي أحمد ضياء

الساعة الثامنة مساءً الأخبار تطبخ الآن أترقب تصفح العالم بالبصر. كنتُ شيعياً كنتُ سنياً كنتُ مسلماً كنت لا أدري ولكن كل ما أذكره أنني كنتُ وما أزال ...

“فاقد الاذنين لا يطير من الفرح” قصيدة للشاعر العراقي عدنان عادل

فاقد الأذنين لم يكن إرهابيا معروفا أو فَسَّاءً خطرا فقط كان يمتلك جهازا هضميا يُحسد عليه ودماغ مُختلس من بائع الأنتيكة في بلاس جو دوبال* أو هكذا كما جاء في دموركن...* لم تكن الموسيقى تعني له شيئا جالس يراقب فاعليته بذهول يحلم بدولة سماوية فيها تتحد كل إمكانيات الفُسَاء غير مُصدّق أن بالإمكان تغيير العالم بنسمة فاسدة

ماريو بيلليزي: قصيدة نداء إلى فرعون بشأن تحرير العبيد، ترجمة...

بسم الله الرحمن الرحيم/ عزيزي الفرعون خوفو/ أنا أحد عبيدك، الذين بنوا الهرم/ وهذه شذرة من رقعة/ خطّها شاعر بناءً على رغبتي.، إذا لم يصلك الطلب في الوقت المناسب/ سيقرأه الفرعون رمسيس الثاني أو نحتنبو الثاني/ وإذا ما تأخر أكثر/ سيقع تحت نظر حاكم في ألفيات قادمة.

“سلوان” قصيدة للشاعرة التونسية فوزي العلوي

وما حاجتي للنهار ولست ارى وجهك الليلكي ولست ارى ضحكة الجلنار ولا دهشة الضوء فوق المحار وما حاجتي لليالي ولست هنا لاترع قلب الهوى باللآلي ولست مضيئا لتغمرني بالنجوم وتملأ كفي ضياء وماء وتترع جنتنا بالغيوم

ثلاث قصائد للشاعر العُماني سيف الرحبي

من شرفتي الدمشقية أطل على جحيم أيامي الناعم مثل ذكرى بعيدة أسمع الأخبار العربية وأسمح لنفسي بالتخيّل: ها هو الفضاء مشنقة بحجم الانسان المرتدي سلطة الحلم أين يمكن للعصافير والنسور أن تحلق خارج جحيمي أنا الرجل المنذور للعذاب أحدق في مرايا نفس مقعّرة جماجم وعظام وحطام أجيال كئيبة يسكنون القاع

قصيدتان للشاعرة الاميركية جوي هَرجو ترجمة دنيا ميخائيل

فأر يندفع مذعوراً من الضوء وبقايا لحم في فمه. طفل مشدود بارتخاء على ظهر أمه. جنود يزحفون في المدينة، النهر، البلدة، القرية، غرفة النوم، مطبخنا. يأكلون كل شيء أو يحرقونه. يقتلون ما لا يمكنهم أخذَه. يغتصبون. يأخذون ما لا يمكنهم قتلَهُ. تتساقط الإشاعات كالمطر.

سرديات شعرية: محمد علاء الدين عبد المولى

يا امرأة الكمثرى الناضجة أنسجُ "لا شيءَ" لأغطي ظهركِ المكشوف للرعد والهجراتِ أشكّ النهار بالنهارِ والضحى بالضحى وأسدل عليكِ أسبوعي لألدَ من عينيكِ بصيرةً تحدق في الشجرِ الزاحف نحو كوخي. لا أملك ترساّ لأردّ الذئبَ وما أدراني أن الذئب لم يكن قادماً من داخل جمجمتي؟

“الريح” قصيدة للشاعر مؤيد طيب ترجمة عن الكردية ماجد الحيدر

وأعرفُ أن يوماً سيأتي تنطفي به النار وأستحيلُ أنا.. لرماد. وسينسى الليلُ أحلامي سينسى النهارُ خُطاي وتنسينَ أنتِ.. لونَ عينيَّ. بيدَ أنَّ الريح لا تنسى: ستَهَبُ البحرَ يديَّ ستقودُ أقدامي الى الغاب سترفعُ عينيَّ نحو نجمةٍ وتحطُّ بقلبي على جبلٍ بكوردستان.

قصائد للشاعرة الصينية زايوهوا يو ترجمة عاشور الطويبي

لا أتكلم عندما أتناول طعامي وأصيح منادية "زياوو، زياوو" أقذف له قطع لحم ينبح كلبي بسعادة ويهزّ ذيله يشدّ الرجل شَعري ويدفعني على الحائط زياوو يهزّ ذيله باستمرار أنا لا أخاف من الألم، هو بلا قوة نمشي معا إلى بيت جدتي ثم أتذكّرُ، أنها ميتة منذ سنوات عديدة

ثلاث قصائد للشاعر الأميركي جيم هاريسون – ترجمة ميلاد فايزة

تقلقني معاناةُ ماتشادو كثيراً./ كنتُ في السنة الأولى من عمري حين حملَ/ والدتَهُ عبر الحدود من إسبانيا إلى فرنسا/ تحت عاصفة ماطرة. ماتت الأمُّ ومات ماتشادو أيضاً/ بعْد أيام قليلة في فندق صغير بجانب ترعة جافة./ تخلّى، كَيْ يتمكّن مِن حمْل أمّهِ، عنْ محفظة/ تضمّ بين دَفّتَيْها سنواتِهِ القليلة الأخيرة من الشعر./ سافرتُ إلى بلْدة كايّورْ مرّات عديدة/ بحثاً عن محفظة ماتشادو الضائعة./ لقد أطعمهُ الفرنسيون ولكنّهم لم يتمكّنوا من إنقاذه./ ليس هناك دربٌ حقيقيّ إلى الموت-/ نحن نكتشفُ الدرب بالمشْي. ننعطفُ -ولا طريقَ نسلكه-/ ثمّة بيتٌ على تلّة خضراء/ يحلّقُ فوقها ألفُ عصفور ملوّن في شكل دائريّ./ هل القصائد في سرداب البيت القابع على التلّة؟/ سنعرفُ إذا ما تذكّرنا الأرضَ أَصْلاً.

مالكوم دو شازال – شاعر الشذرات: ترجمة عدنان محسن

في جزيرة موريس حيث ولد مالكولم دو شازال ومات، يعتبره البعض مجنوناً وانتهازياً، ويعدّه البعض الآخر عبقرياً، ولا أبتعد عن الحقيقة لو ذهبت إلى القول إنّ في جزيرة موريس ظاهرة اسمها: مالكولم دو شازال". وحسب توصيفات كتّاب هذه الجزيرة أنّ دو شازال هو سلفادور دالي يقطن جزيرةً نائية،

“زهرة الفوضى الخلاّقة” للشاعر العراقي باسم الأنصار

هذا الطاووس الذي هرب من سفينة نوح، راح يجرح كل يوم دجاجتي التي كانت تبيض لي بيوضاً من النار. هذه البيوض كانت زادي المفضل، كلما ركضت الكلاب خلف الأموات الراغبين في زيارة منزلي، في الليالي التي تشرق فيها الشمس. تلك الشمس التي كانت حينما تتدفق من أفواهنا، تختبئ القبائل في الملاجئ كالجرذان

“أميرٌ سويدي في العشرين من عمره” قصيدة للشاعر السوداني حاتم الأنصاري

إذا شعر بالضيق من معزوفة الثلوج الرتيبة يمكنه أن يمتطي أول طائرةٍ تقع في يده ويتجه رأسًا إلى پويرتوريكو حيث يقف في استقباله كلٌ من: خوليو سيلڨـا عازف الماريمبا وخوان أنطونيو بائع الماريوانا وپابلو خوسيه بائع المنحوتات البرونزية وماريا لوپيز بائعة الذكريات الساخنة

أربع قصائد للشاعرة المصرية رنا التونسي

يصعب أن أكتب قصيدة لا أتحدث فيها عن الأشجار الصحراء تملأ قلبي دائما

ثلاث قصائد للشاعر الايراني أحمد شاملو – ترجمة ماجد الحيدر

يشمّونَ فاكَ لئلا قلتَ "أحبك". يشمّونَ قلبكَ.. غريبةٌ هذه الأيامُ يا حلوتي ! يجلدونَ الُحبَّ تحتَ أعمدةِ الطرقات. علينا أن نخفيَ الحُبَّ في الأقبيةِ الخلفية. في هذا الزقاقِ المسدود، من قارسِ البردِ والريحِ يديمونَ النيرانَ بقصائدِنا .. والأغنيات.

قصائد هايكو للشاعر أبو روزا وولف

  في صراع الأضداد            تعتبر السوريالية مدرسة                لتنشيط اللاوعي وقد                    يلعبُ الدماغُ                    البشري المتطور، دورا فعالا                  لمجرد اعتناقها.   1 الضوءُ        يجرد الظلام من قميصهُ            الأسود 2 الصحراءُ               ليست                  ...

قصيدتان للشاعرة الروسية أولغا سَدَاكوفا – ترجمة هاتف جنابي

برودةُ العالم ثمة منْ يُبددها بالدفء./ ثمة مَنْ يرفعُ القلبَ الميت. هذه البَعَابِعُ/ ثمة منْ يُمسكها من يدها كطفلٍ ذاهلٍ: -تعالَ، سأريك شيئا، لم تَرَهُ أبدا في حياتك!

قصائد للشاعرة المكسيكية مرسيديس لونا فوينتس، ترجمة خالد الريسوني

كلّ يوْم أغنِّي/ دعْنِي آخذْك / سأمر أوّلا بِالعضْوِ الجِنْسِيِّ/ وأخِيرا بِوجْهِك/ بِثيْنِك العيْنيْنِ المسْتسْلِمتيْنِ/ دعْنِي أجِدْ لك المكان المناسِب فِي خِزانتِي الزّجاجِيّةِ/ ولْيفْعلِ الزّمن فِعْله/ لسْت أخادِعك، فأنا سوْف لنْ أنْسى رفاتك فِي مقْهى محْترم ، ولنْ أمارِس معك الجِنْس لِلْمرّةِ الأخِيرةِ، فلتسْمحْ لِي أنْ ألفّك ، فِي جرِيدة بيْضاء