• RSS

برتولد بريخت: ثلاث قصائد، ترجمة عاشور الطويبي

فيها بشرٌ ورديون يأتون من لا مكان، ويمضون إلى لا مكان، وبها بيوتٌ، مصمّمة للبهجة، تقف فارغة وإن كانت مسكونة. حتى البيوت في جهنم ليست قبيحة تماماً بيد أنّ انشغال سكّان البيوت الفارهة بالتفكير بإمكانية طردك إلى الشوارع ليس اقل من سكان الأكواخ.

خمس قصائد لكارل ماركس ترجمة ماجد الحيدر

هناك ترقصُ امرأةٌ تحت ضوءِ القمر وتومِضُ بعيداً في أغوارِ الليل رداؤها يخفقُ في جنون، عيناها تلمعان في صفاء. كماسَتينِ رَصَّعتا وجهَ صخرةٍ صقيل "ادنُ مني أيها اليمُّ الأزرق. في رفقٍ سألثمك كلِّلني بتاجٍ من الصفصاف. حُك لي عباءةً في خضرة الفيروز!" "من حيث تخفقُ مهجتي جلبتُ صافيَ الذهبِ وحمرةَ العقيق

“مدينة اللاوقت” قصيدة للشاعر الكردي بدرخان السندي ترجمة ماجد الحيدر

صبرُه نفد والليلُ قافلةٌ طويلة. كم تاقَ أن يسيرَ تحتَ الشمس في نزهةِ ذهنهِ كما في يوم كم رامَ أن يدلّي جدائلَ العشق الغابر ويمشطها كما في كل يوم. بَيدَ أن الشمسَ الغضبى اعتصمتْ بذاك النهار لبثتْ في السماءِ السابعة واحتلًّ الغيمُ الحالكُ السواد مدينةَ اللاوقت.

“قطار الأنفاق” للشاعر الأميركي بيلي كولينز ترجمة فواز العظم

حين تطير على جناح السرعة تحت الأرض أغنية تصدح في أذنيك وأنت ضائع في متاهة كتاب تذكر أولئك الذين هبطوا هنا إلى أديم الصخر ليفتحوا...

ثلاث شذرات من مثنوي جلال الدين الرومي: ترجمة عاشور الطويبي

فقط / العشق ما يجعل الجسد خفيفًا والجبل يرقص. / إن رحلتَ عن من يتحدث لغتك / صرت بلا لسان ولو كان لديك ألف صوت. / إن رحلتْ الحديقة، سكت البلبل. / الكلّ معشوق الكلّ حي. / العاشق حجاب، يمضي حثيثا إلى موته. / ويل عاشق خاصمه العشق. / طائر بلا جناح، كيف يطير؟! / بلا نور معشوقي،

ثمان قصائد للشاعر الأميركي تشارلز بوكوفسكي ترجمة ماجد الحيدر

خائفون نحن/ نظن أن الضغينةَ/ تعني البأسَ/ نظن أن نيويورك/ أعظم مدن أمريكا/ ما نحتاجه: قدر أقلّ من الذكاء/ قدر أقل من التعليمات/ ما نحتاجه/ عدد أقل من الشعراء/ عدد أقل من البوكوفسكيات / عدد أقل من البيلي غراهامات/ ما نحتاجه / مزيدُ من البيرة،/ كاتبةُ طابعةٍ،/ مزيد من العصافير/ ومزيد من قحابٍ زرق العيون/ لا يأكلن قلبك/ كأقراص الفيتامين

تسع قصائد للشاعرة الصينية يو هُسوآنشي ترجمة عاشور الطويبي

كأنّنا زوجان من طيور الحب لقاؤهما تأخّر نكره المضيّ وحيدين ننحاول أن نعبر الشتاء لعلّنا نرجع معًا بضوء البدر المنير أن أقول لك وداعًا يا سيدي، أيّ تذكار يمكنني تقديمه؟ عينان ترمشان وتلمعان إليك أنت فقط هذه القصيدة.

قصائد للشاعر الجبلطارقي ترينو كروث

مرَّةً ركضتُ على متنِ فرسٍ نبشتُ بلا أظافرَ ما استطعتُ أضعُ المرايا حيثما يناسِبُني أحتمي معكم تعرفُ أنك لو وشيْتَ لي باللعبةِ ستنتهي/ اللغة تمتلكُ صبراً طويلاً لنقلْ إنَّها انتظرتْني فتركتُ لِذاتِيَ أن تُفْتَتَنَ فهمتُ أنكِ إنْ لم تتجرَّئِي فاللُّغةُ تنكسِرُ وأنتِ تتحَلَّلِينَ.

“أمي تذهبُ الى الجنة” قصيدة للشاعر الكردي قوبادي جليزاده ترجمة ماجد...

أمي تذهبُ الى الحجِّ.. ترمي الشيطانَ بالحصى تُدمي جبينه. وتقبِّلُ الحجرَ الأسودَ كي لا يسوءَ حظُّ بناتها. أمي.. تؤدي الزكاة.. وتعينُ الناسَ في السرِّ كي يرفعَ السرطانُ مخالبه عن ثديِ كنّاتها الحبيبات. أمي.. تزورُ المراقدَ.. تعقدُ الخِرقَ الخُضرَ في جِباه شواهدِ القبور كي لا تعقُمَ بناتُ أخواتها كي يُرزقَ أولادُ أخيها بالبنين.

قصائد قصيرة للشاعر الكردي قوباد جليزاده ترجمة عبد الله طاهر البرزنجي

في حدیقتنا أنجبت الریح الحامل طفلا سمیناە النسیم/ علی متن النهر تنقل الغیوم منزلها الی البحر/ فتح السحاب سحاب سروالە تبول واقفا / تعثرت نجمة بجلید نبع انکسرت یدیها

شنتارو تانيكاوا: عن الشعر – ترجمة عاشور الطويبي

هل تعلم توجد أنماط شعرية عديدة ؟ نمط كفافي، نمط شيكسبير- كلّ واحد منهما يتحرك بطريقته، رغم أني لم أقرأهما إلا من خلال الترجمة فقط (شكرا لكم، أيها المترجمون، لكلّ نجاحاتكم وأخطائكم.)

قصائد للشاعر الجنوب أفريقي ستيفن واطسون ترجمة محمد حلمي الريشة

لَمْ يَكُنْ هُنَاكَ قَطُّ أَيُّ بَابٍ إِلَيْهَا، سِوَى عَنْ طَرِيقِ الصُّدْفَةِ حَوَالَي الظُّهْرِ. لَقَدْ قُمْتِ بِالبَحْثِ، بِنَظْرَةٍ خَاطِفَةٍ إِلَى فَنَاءِ المَطْبَخِ: يَوْمٌ يُشْبِهُ أَيَّ يَوْمٍ آخَرَ كَأَنَّ الصَّيْفَ يَنْسَحِبُ إِلَى نِهَايَتِهِ، لكِنَّهُ تَلاَشَى مِثْلَ الكُثْبَانِ الرَّمْلِيَّةِ، وَكُثْبَانِ القَشِّ وَرَاءَ خَلِيجِ (كَالْكْ)، وَرِيحُ البَحْرِ تُعَزِّزُ كُلَّ شَيْءٍ خِلَالَ الصَّبَاحِ، وَمَواقِفُ السَّيَّارَاتِ عَلَى طُولِ الشَّوَاطِئِ كُلُّهَا فَارِغَةٌ الآنَ، وَلكِنْ بِالنِّسْبَةِ إِلَى شَاحِنَاتِ البَلَدِيَّةِ، فَإِنَّهَا تُجْمَعُ النِّفَايَاتِ؛ وَالأَطْفَالُ عَادُوا قَبْلَ ثَلَاثَةِ أَسَابِيعَ إِلَى المَدْرَسَةِ فِعْلًا.

ثلاث قصائد للشاعرة الأميركية إليس كوسنيتز ترجمة دنيا ميخائيل

سأكون شبحك الجميل/ فأسلّطُ الأنوارَ/ في بيتك وأغني/ أغانينا المفضلة والمنوعة/ التي بها تغزلتَ بي./ سادسُّ إلى أحلامك/ جِمالاً ضاحكة/ ودعسوقات وعصافير وبوماً/ وكل شيء جميل ويطير-/ داعب رأسي الناعم الأصلع/ على انحناءة رقبتك/ سيصلُ إلى هاتفك أيميل فارغ/ أو صورة عشوائية لتعبير وجه

“أربع قصائد” للشاعرة اليابانية ساغاوا شيكا ترجمة عاشور الطويبي

الصيف يصبغُ بالأزرق عيون النساء وياقات القمصان، ثم يدوّم فرحاً في ساحة المدينة. الزبائن في الشرفة دخّنوا الكثير من السجائر حتّى أن السماء الصغيرة نقشت حلقات في شعور السيدات. على الذكريات الحزينة أن تُلقى بعيدًا كما المناديل. فقط، ليتني استطيع نسيان الحب والندم وترخيص الأحذية الجلدية. لقد نجوت من القفز من الطابق الثاني. يرتفع البحر إلى أعالي السموات.

“إحداثيات النبض” قصيدة للشاعرة الدانمركية نانا لوندغوورد آربويل ترجمة مصطفى اسماعيل

أنتِ تستلقينَ على الرصيف/ جافةَ، بدون مداورة، وتنتظرين/ لا تعلمينَ ماذا تنتظرينَ/ لكنك تنتظرين، وتفكرينَ/ بتلكَ المرة، حينَ كنتِ طفلةً/ وكان والدكِ يعلمك قيادة الدراجة الهوائية/ وكان يدفعها مع عصا مكنسةٍ/ تسند الدراجةً من السقوط./ حينذاك خبأتِ ندفةَ ثلجٍ في دفتر يومياتك/ وأضعتِ طفولتكِ/ ولهذا تشققتْ صورةُ عالمكِ.

نشيد أم المياه للشاعر الإيطالي جوسيبيه غوفريدو

أيتها الأم المقدسة/ على هذه الأرض/ الأم المقدسة في الأعالي/ القوارب تغرق/ مثل جوزة وقيدومها/ تغرق في لجة المياه/ إرحمينا كما ترحمين الأسماك/ كما الطيور الرقيقة الأجنحة/ وهي تتهاوى لتمضي للأعماق/ يا أمّنا/ كان عليّ السفر/ كان عليّ الرحيل/ يا أم المياه/ ما من أرض لتحن عليّ في بلادي

قصائد للشاعرة المكسيكية لينا ثيرون ترجمة خالد الريسوني

كَيْفَ لا أحِبُّه إنْ كَانَتْ قُبُلاتُهُ قَصِيدَةً مُكْتَمِلَةً، دَافِئَةٌ بَسْمَتُهُ فِي صُبْحٍ مِنْ صَيْفٍ دَافِئٍ، وَاللَمَسَاتُ هَمْسُ النَّارِ الَّتِي تَنْبُضُ فِي جِلْدِي، قَدَحٌ مِنَ النَّبِيذِ الأبْيَضِ أمْسِكُهَا بَيْنَ سَاقَيَّ. كَيْفَ لا أحِبُّهُ إنْ كَانَ اليَومَ سَبْتٌ وَكَانَ هُوَ مَعِي، فِي حُنُوِّهِ يَمْسَحُ دَمْعِي بِلِسَانِهِ، إنْ كُنْتُ أحْمِلُ ثَلاثَ أوْ أرْبَعَ غَيْمَاتٍ طَافِيَاتٍ فِي رَأسِي وَهُوَ يُهْدِينِي مِئَاتِ أقْوَاسِ قُزَحٍ لِأُضِيءَ الحَيَاةَ.

“عريس” قصيدة للشاعر الدانماركي كلاوس ريفبيا ترجمة مصطفى إسماعيل

مع أنوفنا المتزوجةِ للتو وقدْ ضغطتْ باتجاهِ كلّ واجهات المتجر نذهبُ إلى التسوق. مرتجفينَ من فرحٍ عامرٍ مقموعٍ نشبهُ البطاريقَ من الخلفِ قفازٌ في...

قصيدتان للشاعر البولندي تادويش روجاوفيش، ترجمة عاشور الطويبي

أُدخّن سيجارة عند نافذة الفندق، أطفؤها على إفريز النافذة، التي تُذكرني بظهركِ. في الأسفل هناك شاعر شاب يطوف بموقف السيارات، سيجارة في الفم، لا يعلم أنه بعد عشر سنوات سوف يلتقيكِ بعد فشل زواج برجوازي، خال من الحب، ومن العنف

“فوائد السفر السبع التي لم أعرفها” للشاعر الفرنسي جلبير مونتيني ترجمة...

قال لي ونحن على كومة من القش: مات حصاني. قلت: سيدفنه العشب. اخيرا سيشبع من رائحة الأرض. سيخب في آخرته طليقا من غير عنان وسرج. بلا حوذي يسوطه أو فارس يقوده. سينفذ من خرمة الأفق ويسرح في الخلود. ثم قال لي ونحن نغذ الخطى: أمات حصانك؟ قلت: مات. رأيت عيناه تصفران، ثم تسودان، سمعت حمحمة متكسرة، رفس الأرض بحدوتيه وقال لي وداعا ثم اغلق عينيه ونام.

عشرون قصيدة للشاعر الفرنسي برنار مازو ترجمة وتقديم خالد النجار

من غيري أنا يستطيع أن يثبت أنّي موجود من غيري أنا القائم هنا أخرس بينكم بكل هذا الخوف وهذ القلق المتجذر في أعماقي من زمان مثل جرح حياة ما كان لي لأحياها
error: Content is protected !!