الممرَّاتُ التي تَعبُرينَ منها: قصيدة للشاعر السوداني أنس مصطفى

Anas Mustafa kikah mag 3

وقالت أما يكفيهِ أنّيَ بقلبهِ..؟*
ابن عربي.

في قلبِ كُلِّ عَتمَةْ،
أنظرُ صوبَ الممرَّاتِ التي تَعبُرينَ منها..
الممرَّاتِ التي أتتْ بكِ لمرَّةْ،
لمرَّةٍ يتيمةْ..
بأُغنياتكِ العَاليَةْ،
وحُلمكِ المديدْ،

وقتَها
كانتْ الحياةُ في الممرّ،
كانَ العُمْرُ في الجِوَارْ..
..

بعدَ كُلِّ هذا الوقتْ،
لم أتعلَّمْ نِسيَانَكْ..
لم أتعلَّمْ الحقولَ أبداً..
وظَلَلْتِ تخَفِقينَ في المدَىْ،
كرايةٍ مغروسةٍ في الأبديَّةْ..
ظللتِ سَاطِعَةً هُناكْ،
كالأنَاشِيجِ البعيدَةْ..
في ممرَّاتِ المشفَى الجَامِعيّ،
في مُصَادفاتِ شارعِ القَصرْ،
وفي محطَّاتِ القريةِ النَّائيةْ..
..

وها أنذا ألتفِتُ نَحوكْ،
مُتعَبَاً بالسَّنواتِ والأمَلْ..
لعلَّ ضوءاً يلوحُ هُناكْ..
لعلَّ الكلمةَ تَخفِقْ..
أنظرُ صوبَ الجهاتِ التي خصَّتكِ بالشُّرودْ،
بالأنجمِ الذَّاهلةْ..

تَعلَمينْ..؟
لا زلتُ متَّئِداً رَغْمَ كلِّ شيءْ..
لا يزَالُ الطَّريقُ عَارِيَاً..

etanina@hotmail.com
محاضر بجامعة الخرطوم
صدر له:
نِثار حول أبيض، (ديوان شعر)، 2006
سُهدُ الرُّعاة، (ديوان شعر)، 2012
صباحات قرويَّة، (ديوان شعر)، 2015