“آلهة شرقية” قصيدة للشاعر العراقي غسان حمدان

Ghassan Hamdan 8
غسان حمدان

 

أتذكرين؟
كان صباحا شرقياً آسراً
وثمة شارع مزدحم مبتل بالمطر
أي مدينة كانت؟ هانوي، بانكوك أم سيول؟
ما عدتُ أذكر
بيدَّ أنهّا أخاذةٌ كعينيكِ..
كأنما نومتني مغناطيسيا!

ومثل طفل يخشى الضياع
كنت أمسك بيدك
والبسمة لا تفارقني
إذ دفء يديك يهب أماناً
لفؤادي الهائم…
أتذكرين قولك
يجب التفكير في بيت يأوينا؟
يجب التفكير في غدنا؟
وكنت أرى في سواد عينيك قصري
وفي بسمتك غدي…

أتذكرين كيف كنت تتعجلين الذهاب إلى
محطة قطار الأنفاق
وكنت أشم شعرك الحرير في الريح
وأتبعك بعينين مغلقتين؟
وأنت…
نعم،
أنت
يا غزالتي الشرقية
أنت آلهة معبد وحدتي!

 

 

غسان حمدان أديب ومترجم عراقي من مواليد 1973، له رواية باسم “ريمورا”، كما أنه ترجم أكثر من ثلاثين كتاباً في مجالات مختلفة كالمسرح والقصة القصيرة والرواية والشعر والفلسفة، فضلاً عن مجموعته الشعرية “قصاصات أمير متقاعد” التي نشرها باللغة الفارسية.

ghassan_ham@yahoo.com