“إنثيال الضياء” قصيدة للشاعر العراقي عبد الرحمن فرهادي ترجمة عن الكردية محمد حسين المهندس

عبد الرحمن فرهادي 8
عبد الرحمن فرهادي Abdel Rahman Farhadi

من الشعر الكوردي المعاصر
ترجمة: محمد حسين المهندس

1

بحُضنةٍ من أوراق متساقطة
بأنين مليء بالحزن
بلون أصفر فاقع
أحاط الخريف كل أرجائي
أنا ورقة شجر مهجورة في غابة
لا تنفُضني رياح الأجل
ولا نوبة برد ندية صاعدة
لتُخمد ألقك في تكويني الى الأبد
2
سرعان ما يضرب الغسق
جرس الصباح قبل انبلاج الفجر
والشمس ما زالت غافية
فما تركتها سكْرة الليل
لذا تخفق بجناحيها خجلا
تأتي في هدوء
وبشعاعها الساخن
تملأ الكون بالبريق والأطياف
3
تهب الشمس موجات شعاعها
هدية الى ملاقينا
تخلطها بتراب القمر
والقمر يهبنا انثيال الضياء
ونحن نرسل كوزا من القبلات
نخلطها بندى الأرواح المغطاة
وعلى جناح الطيف
نرسلها الى الشمس المضطرمة لهبا
4
تخلط الشمس يوميا
باقة من الضياء بتراب القمر
ويهبنا القمر انثيال الضياء
ويترع هذا الوطن بلون الحليب
5
مع انبلاج الفجر
تضع الشمس بأجنحة الضياء
لألأة ألقها في بريد الكواكب
لكني يأتينى يومي الجديد
من عشق مليء بالنور
وبريق نورك يتخم كياني
لذا يتنزل عليّ الشعر دوما
يملأ الكون بسحر الكلمات
فينقشع الضباب
وينساب الضياء مدرارا
وينهمر في أجمات لا ملجأ لي فيها
6
وجهت وجهي للقمر:
من أين جلبتَ نهر الحليب
كي تسكبه في بياض عيني الحبيبة؟
– شعاع الشمس يهبنيه يوميا
وسألت شعاع الشمس:
من أين تحوز على كل هذا البريق؟
– ترسله البراكين لي يوميا
من أين يجلبونه هم؟
أجابت الشمس:
منبعه انفجار نواة أرضي
لهيب وألق عشقك أنت
7
في الليل
يجمع القمر رويدا رويدا كل ما لديه
من ضياء السهول والجبال والعراء والدروب
ويرسله الى شهاب قبيل السقوط
والشهاب يلفه في صرة فضية اللون
ثم يسكبه قطرة بعد قطرة في عيني الحبيبة
8
كأن بريق غسقها يتبدى أصفر زاهيا
ندى ما تحت الضياء
وطيف ما تحت لمعان المطر
وأنا مثل ورق متساقط
لغابة حزينة قد اصفرت في فصل الخريف
9
أرسلت الشمس حزمة من شعاعها المؤتلق
الى الخريف على قوادم طائر العنقاء
وقد وهبه الخريف الى أوراق الشجر المتساقطة
فأخذتها الأوراق
وحبكت منه شريط شَعر زاهر
ها هو ذا مشدود الى شعرك.

 

 

شاعر من كردستان العراق
ferhadi1963@yahoo.com