“سبع برقيات هجاء” للشاعر العراقي ماجد الحيدر

ماجد الحيدر  كيكا
ماجد الحيدر Majid al-Haydar

 

الى شاعر

إيهِ يا صاحبي
حدّثنا عن نفسك؛
ما عندكَ من جديد
سوى “لا شيء” ك القديم

 

الى روائي

في روايتك الأولى
-وأشهد أنها أمتعتني-
قلتَ كلَّ ما تريد
فلماذا لا تركنُ للراحة؟

 

الى النفس

أيتها الساذجة الساذجة الساذجة
أعني أيتها الساذجة الساذجة الساذجة
أما زلتِ تصدّقين؟

 

الى سياسيّ

….
…..
…….
أيكفي هذا
أم تريدُ المزيد؟

 

الى جدي

بحقِّ لحيتكَ المهندمة
ألم يمكنك ليلتها
أن تتذرع بالتعب؟

 

الى معلمي الأول

أيها الرجل الطيب ذو العينين الزرقاوين
لماذا خدعتنا؟
لماذا علمتنا أن نغسل أيدينا كل ساعة
وأنت تعلم أنها
لن تكون يوما كيديك
يديكَ الشبيهتين بقطنٍ بريء؟

 

الى الريح

اخجلي يا شمطاء
غداً تعودين القهقرى
وترجعين الغبارَ الذي
مننتِ علينا
بكنسهِ من اللمم!

 

ماجد الحيدر: شاعر وقاص ومترجم من كردستان العراق. ولد ببغداد عام 1960. يكتب ويترجم بالعربية والكردية والانكليزية. أصدر العديد من المجموعات الشعرية والقصصية والترجمات.

majidalhydar@yahoo.com