العدد الثالث من مجلة دراسات الفرجة يتناول ملف : “الممثل بوصفه معرفة وقوة في المسرح المعاصر”

غلاف مجلة دراسات الفرجة العدد 3  ىثصيصدر العدد الثالث من مجلة “دراسات الفرجة” الصادرة عن المركز الدولي لدراسات الفرجة، متضمنا ملفا حول موضوع “الممثل بوصفه معرفة وقوة في المسرح المعاصر”. هذا الملف الذي أشرف عليه رئيس تحرير المجلة الفنان الدكتور محمد سيف، يتضمن مجموعة من الدراسات المحكمة والترجمات، تناولت مختلف الجوانب التي تلامس موضوع الملف.
فإضافة إلى تقديم لملف العدد، والذي حمل توقيع محمد سيف، نجد دراسة للدكتور أحمد شرجي من العراق تناول فيها “سيميولوجيا الممثل.. ثقافة الأداء والمؤدي”؛ ودراسة للدكتور هشام زين الدين من لبنان “تحولات العلاقة بين ذات الممثل والشخصية المسرحية وانعكاساتها على تأليف النص المسرحي المعاصر”؛ ثم دراسة للدكتور مؤيد حمزة من الأردن حول “الأداء التمثيلي في مسرح مايرهولد: في ضوء المقارنة الجمالية بين مايرهولد وبريشت”؛ وأيضا دراسة أخرى للفنان الباحث أنس العاقل من المغرب، والتي تناول فيها موضوع “الممثل وتحديات الكتابة المسرحية العاصرة”؛ ودراسة للدكتور جلال أعراب من المغرب حول “دراماتورجيا الممثل وآليات إنتاج المعنى في الفرجة”، وكذا دراسة أخرى للدكتور الفنان مسعود بوحسين من المغرب حول “إبداعية الممثل في المسرح المعاصر”، وأيضا دراسة للدكتور رشيد أمحجور من المغرب حول موضوع “التمثيل والممثل في مغامرة المسرح المغربي”، ودراسة أخرى للدكتور الفنان فاضل سوداني من العراق/ الدانمارك حول موضوع: “تداعيات الذاكرة البصرية المطلقة لجسد الممثل”، فدراسة للفنان الباحث عبد الجبار خمران من المغرب/ فرنسا والتي عنونها بـ”يوميات ممثل وفريق عمل في تجربة إخراج مسرحية ‘اللعب في اللعب'”.
إضافة إلى الدراسات النقدية، فقد تناول الملف أيضا ترجمات لدراسات ومقالات مهمة، جاءت على التوالي كما يلي: “الكتابة في أفينيون: الدراما، ما بعد الدراما، أو ما بعد ــ ما بعد الدراما لباتريس بافيس- ترجمة: الدكتور عز الدين الشنتوف من المغرب؛ تأملات في مسرح ما بعد الدراما لباتريس بافيس- ترجمة: الباحث المبارك الغروسي من المغرب؛ تداولية الخطاب الدرامي لأندريانا لازار- ترجمة:الدكتور عبد الرحيم الحلوي من المغرب؛ وشعرية الجسد: تعليم الإبداع المسرحي لجاك لوكوك؛ وعن الممثل والمخرج لأنطوان فيتيز – ترجمة: الدكتور محمد سيف من العراق/فرنسا.
كما تضمن الملف حوارا مطولا وماتعا، أجراه الدكتور عبد العزيز جدير مع الممثل المغربي عبد اللطيف الخمولي، وهو حوار تنفرد المجلة بنشره في عددها الثالث هذا.
خارج ملف العدد، تضمنت المجلة أيضا دراسة دقيقة ورصينة للأكاديمي المرموق الدكتور عبد الرحيم جيران حول الفرجة، إضافة إلى قراءات في كتب وعروض، جاءت كما الآتي: قراءة في كتاب “من مسرح المثاقفة إلى تناسج ثقافات الفرجة” للدكتور هشام بن الهاشمي من المغرب؛ قراءة في الفيلم التسجيلي “لـسنا أرقـاما: بين مسرحة الحكي وأسئلة الواقع” للدكتورة مروة مهدي من مصر/ ألمانيا؛ قراءة في العرض المسرحي “الحريق” للباحث ضياء حجازي من العراق/ السويد، وقراءة أخرى تحت عنوان: “الحب يبحث عن منفذ للإغاثة “في مسرحية دموع بالكحل للفنان الباحث أنس العاقل من المغرب.

لمزيد من المعلومات، راسلوا:  muhamadsef@ hotmail. com