“ألمٌ يشدّ من أزري” قصيدة للشاعر الليبي عاشور الطويبي

عاشور الطويبي 67
عاشور الطويبي Ashur Etwebi

 

ألمٌ كثير على الوجوه كأنه كسف عصارة سمسم
شيءٌ ما سوداوي المزاج في العالم السفلي
يحمل ناره معه أينما امتدت يدٌ
في جراب ليلٍ أو في وسادة عاشقة

ألمٌ جارُ ليلٍ
ألمٌ جارُ قنفد
ألمٌ يلهث بصوتٍ تهتزّ له أركان الأرض
ألمٌ يُعيد بقدرٍ روحَه وبقدرٍ روحَ وردة
من السماء
من النهر
من الكثيب

ألم قلبُه في حَوْصلة طائر حِنّاء
أسرارُه ظاهرة على شريحة بصل مشوي
يسارع في صبواته إلى حفلات العنّينين
خمرته باردة وريحه رجيمة

ألمٌ وقوفه بالطرقات صدى حجارة معبد
ألمٌ اسمه حرفان من تلّ الغريب
وسريره بيت العقرب الأصفر
من نام فيه صاحَبتْه الأشباحُ والعفاريت

ألمٌ يركض خلف أرنب
قيلولته نافذة مشرعة على زريعة الكتّان
لا يخرج على نهاره إلا وفي جيبه ملعقة عسل

 

شاعر ليبي مقيم في النرويج
bashirmetwebi@gmail.com