إعلان القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية 2017 وأسماء لجنة التحكيم

image003أُعلن اليوم الإثنين (16 يناير – كانون الثاني) 2017، عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017. وتشتمل القائمة على 16 رواية صدرت أخيراً خلال الاثني عشر شهراً الماضية، وقد تم اختيارها من بين 186 رواية ينتمي كتابها إلى 19 دولة عربية، من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة الروائية الفلسطينية سحر خليفة.
ومن بين قائمة الروائيين الستة عشر الذين وصلت أعمالهم إلى القائمة الطويلة، ثمة العديد من الأسماء المألوفة، من بينهم ثلاثة سبق أن وصلوا إلى القائمة القصيرة للجائزة، هم: سنان أنطون، وأمير تاج السر، ومحمد حسن علوان. هذا إلى جانب خمسة آخرين سبق أن أُدرجوا على القائمة الطويلة، هم: إسماعيل فهد إسماعيل، وعبد الكريم جويطي، ورينيه الحايك، وإلياس خوري، ومحمد عبد النبي. ولا شك أن اعتراف الجائزة المتكرر بهؤلاء الكتّاب لهو مؤشر على تميزهم الإبداعي المتواصل.
من بين الأسماء التي تظهر للمرة الأولى على القائمة الطويلة ياسين عدنان، وهو على كونه شاعراً معروفاً، إلاّ أنه ينخرط في القائمة بروايته الأولى “هوت ماروك”. أما سلطان العميمي فقد بدأ كتابة روايته “غرفة واحدة لا تكفي” في سنة 2014 إبّان مشاركته في الورشة السنوية للروائيين البازغين “ندوة” التي ترعاها الجائزة. ومن بين المشاركين الآخرين في “ندوة” الذين تشملهم القائمة الطويلة لهذا العام علي غدير، وكذلك محمد حسن علوان، وهو الأحدث عمرا من بين المختارين على القائمة. ومما يُذكر أن المدرجين على القائمة يمثلون 10 بلدا على امتداد رقعة العالم العربي، وتتراوح أعمارهم من 37 إلى 76 عاما.

وفيما يلي عناوين الروايات المرشّحة على القائمة الطويلة للجائزة للعام 2017، والمدرجة وفقاً للترتيب الأبجدي لأسماء الكتاب:

فهرس لسنان أنطون (منشورات الجمل) – العراق
السبيليات لإسماعيل فهد إسماعيل (نوفا بلس للنشر والتوزيع) – الكويت
زرايب العبيد لنجوى بن شتوان (دار الساقي) – ليبيا
المغاربة لعبد الكريم جويطي (المركز الثقافي العربي) – المغرب
سنة الراديو لرينيه الحايك (دار التنوير لبنان) – لبنان
مذبحة الفلاسفة لتيسير خلف (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) – سوريا
أولاد الغيتو – اسمي آدم لإلياس خوري (دار الآداب) – لبنان
مقتل بائع الكتب لسعد محمد رحيم (دار ومكتبة سطور) – العراق
باولو ليوسف رخا (دار التنوير مصر) – مصر
منتجع الساحرات لأمير تاج السر (دار الساقي) – السودان
في غرفة العنكبوت لمحمد عبد النبي (دار العين) – مصر
هوت ماروك لياسين عدنان (دار العين) – المغرب
موت صغير لمحمد حسن علوان (دار الساقي) – السعودية
غرفة واحدة لا تكفي لساطان العميمي (منشورات ضفاف) – الإمارات
سفاستيكا لعلي غدير (دار ومكتبة سطور) – العراق
أيام التراب لزهير الهيتي (دار التنوير تونس) – العراق

وفيما يلي أسماء لجنة التحكيم للعام 2017: سحر خليفة (رئيسة اللجنة)، روائية فلسطينية؛ فاطمة الحاجي، أكاديمية وروائية ومذيعة ليبية؛ صالح علماني، مترجم فلسطيني؛ صوفيا فاسالو، أكاديمية ومترجمة يونانية؛ وسحر الموجي، روائية وأكاديمية مصرية.
وقالت سحر خليفة، رئيسة لجنة التحكيم، معلقةً على الروايات المرشحة: “من بين مائة وست وثمانين رواية تقدمت للجائزة العالمية للرواية العربية اخترنا للقائمة الطويلة ست عشرة رواية. وتضم القائمة الطويلة تنوعاً كبيراً في الموضوعات والعوالم الروائية، فمنها التاريخي ومنها السياسي والاجتماعي والفنتازي. وقد لاحظنا أن الروايات بمُجملها تعبّر عما يدور في العالم العربي من تفاعلات وصراعات وانتكاسات وأيضا آمال وأحلام”.

هذه الدورة هي العاشرة للجائزة، والتي أصبحت الجائزة الأدبية الأبرز في مجال الرواية في العالم العربي.
وقد علّق ياسر سليمان، رئيس مجلس الأمناء، قائلا: “تحمل القائمة الطويلة لهذا العام أعمالاً لكتاب وصلوا إليها في الماضي، بالإضافة إلى كتاب جدد تقدمهم للقارىء العربي لأول مرة من على منبرها الذي خدم الرواية العربية واحتفى بها على مدار عشرة أعوام حافلة بالإبداع والعطاء. هذه الروايات تحكي قصصها بأصوات مختلفة من حيث الموضوع والبناء السردي، لتعبر عن آنية الحدث وتجاوزاته لسياقاته في الساحة العربية بمآلاتها المترامية من المحيط إلى الخليج.”
وننوه بأنه سيتم الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة يوم الخميس 16 فبراير من قصر الثقافة في مدينة الجزائر، العاصمة الجزائرية، وتم تحديد الخميس 27 أبريل 2017 للإعلان عن اسم الفائز/الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية في احتفال سيقام في أبوظبي عشيّة افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب. ويحصل كل من المرشّحين الستة في القائمة القصيرة على 10.000 دولار أمريكي، كما سيحصل الفائز بالجائزة على 50.000 دولار أمريكي إضافية.
يذكر أنّ الرواية الفائزة بجائزة عام 2016 هي “مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة” لربعي المدهون.
وتهدف الجائزة إلى الترويج للرواية العربية على المستوى العالمي، ومن هنا تمول الجائزة ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.
وقد صدرت رواية “واحة الغروب” لبهاء طاهر بالإنجليزية عن دار سبتر (فرع من هودر وستوتن) سنة 2009، ثم تُرجمت إلى عشر لغات عالمية أخرى، وصدرت “عزازيل” ليوسف زيدان في المملكة المتحدة عن دار كتب أتلانتيك، سنة 2012، وصدرت “القوس والفراشة” لمحمد الأشعري و”ترمي بشرر” لعبده خال بالإنجليزية عن دار بلومزبري – مؤسسة قطر للنشر، سنة 2014.
صدرت الترجمة الإنجليزية لرواية “ساق الباميو” لسعود السنعوسي عن دار بلومزبري – مؤسسة قطر للنشر سنة 2015، وصدرت “طوق الحمام” لرجاء عالم بالإنجليزية عن دار دكوورث في المملكة المتحدة، عام 2016. وتم الإعلان عن إصدار الترجمة الإنجليزية لرواية “فرنكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي الفائزة بجائزة عام 2014 عن دار وون ورلد في المملكة المتحدة ودار بنجوين في الولايات المتحدة (سيتم إطلاقها بداية 2018).
الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية. ترعى الجائزة “مؤسسة جائزة بوكر” في لندن، بينما تقوم “هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة” في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا.
ولمزيد من المعلومات حول الجائزة، يُرجى زيارة الموقع التالي
www.arabicfiction.org .