“إحداثيات النبض” قصيدة للشاعرة الدانمركية نانا لوندغوورد آربويل ترجمة مصطفى اسماعيل

Nanna Arbøl   for kikah
نانا لوندغوورد أربويل Nanna Lundgaard Arbøl

أنتِ تستلقينَ على الرصيف
جافةَ، بدون مداورة، وتنتظرين
لا تعلمينَ ماذا تنتظرينَ
لكنك تنتظرين، وتفكرينَ
بتلكَ المرة، حينَ كنتِ طفلةً
وكان والدكِ يعلمك قيادة الدراجة الهوائية
وكان يدفعها مع عصا مكنسةٍ
تسند الدراجةً من السقوط.
حينذاك خبأتِ ندفةَ ثلجٍ في دفتر يومياتك
وأضعتِ طفولتكِ
ولهذا تشققتْ صورةُ عالمكِ.

أنتِ تستلقين على الحصى
وترينَ الحياة تحلّقُ خلالك
كغيمٍ من زغب الطيور،
التي تشبهُ القلوبَ،
التي تتحركُ إلى المعارك
من نبضكِ
الذي يدقُّ في الألم،
رغم أنه أضاعَ
-مثلما أضعتِ أنت الآنَ –
مفاتيحه.

ربما المكان نفسه
يشبهُ العذريةَ.
أحببتِ بعيداً عبر ضوء الصباحِ
وقبّلتِ، قبّلتِ، قبّلتِ
إلى حدّ تفجر شفتيكِ
إلى حدّ تشرّدِ أصواتك
وإلى حدّ خلود كلماتك
قليلاً، كما الآن.

كالصدى من خمولِ كوبنهاغن
يزبدُ النهرُ في قهوتي الحليب،
تلك التي تهتزين لها،
لأنكِ لا تملكين المزيدَ من المال.
ينبغي أن تجدي مفاتيحك
لأجل قيودكِ
لأجل صناديق كنوزك الدفينة
لذا، ينبغي ألا تعيدي كل حجرٍ
وألا تأملي
أن يعودَ الحظُّ أيضاً.

أنتِ تنتظرينَ صفيركِ البدء
قبلة عشقك
بينما أنتِ فقط تستلقينَ
وجميلةً أكثر من المعتاد
كقوسِ قزحٍ
يبدأ وينتهي أمام جذوركِ
إذا ما كنتِ – أيضاً سراباً.

أنتِ بعيدةٌ قليلاً
لكن ذلك لا يُظهرُ شيئاً
إذْ تُركنينَ في التنويم المغناطيسي
إلى الصوت قادماً من مسرح كوبنهاغن الموسيقي
وإلى القصيدة، التي سوف تكتبينها يوماً
عن الغياب، الوجود، والحب،
والتي – فقط – يمكن أن تكون كاملةَ كَتلفٍ
فالأطفالُ العصاميونَ يسعونَ ليصبحوا
منقلبين على النمطيةِ.

بإمكانكِ أيضاً وفقط
أن تأملي
أن الشمسَ ستوجهُ كدمةً
إلى منزل الروحِ
حين ينتهي الزمن إلى أن يبدأ من هناك مجدداً
فيما أنتِ تأملين تغيير القفل.

نانا لوندغوورد آربويل Nanna Lundgaard Arbøl: شاعرة دانمركية شابة، مواليد 1989، وقد صدر لها في 2011 مجموعة قصصية بعنوان : تنفس. وفي 2013 صدرت لها مجموعة شعرية بعنوان : تحت كاسوبايا، والقصيدة هنا من مجموعتها الشعرية : إحداثياتُ النبض، والتي صدرت في 2016 عن دار النشر Copenhagen Storytellers.

مصطفى اسماعيل : كردي سوري، مقيم في الدانمارك