“تحولات” قصيدة للشاعر العراقي هاتف جنابي

هاتف جنابي 3
هاتف جنابي Hatif Janabi

في ألْبُومٍ يَتَمَظهرُ في الغسقِ
أعبرُ النهرَ لا نهرَ
تقرؤني بالمقلوب الريحُ ولا ريحَ
ديوني تكثرُ في الحبّ وتخنقني آثامي
أعودُ من البيت إلى الحديقة
من الحديقة للغابة
من الغابة للشجرة
الأشياءُ ببطءٍ تفقدُ مكياجَهَا
رحلة مجهولةٌ من الياء إلى ما بعدَ الألف
كانت صورة تَتَشَبّهُ بالغيوم والنسور
تَرسُمُها الصحراءُ يَمْتصّ جناحَها الرّملُ
لم يُباركْ رحلتي أحدٌ،
لم يكنْ مِنْ أحدٍ خارجَ مَرْمَى البصرِ
سوى حُبَيْبَاتٍ تفْركُ الريحُ بها الجفنَ
من المؤكد أدْمَتْ رؤيتي، صارَ
في كلِّ شفةٍ تَوَرُّدٌ في كلّ رَمْشَةٍ رَمَشٌ
حتى السماء
تُطبق فوق الأفقِ
بذيلٍ مُتعَرّجٍ قان.

 

برمنغهام في 13 شباط / فبراير 2017

hatifj@gmail.com