قصيدتان للشاعر العراقي عدنان عادل

ph-Adnan Adil
عدنان عادل Adnan Adil

يسمونها الحرية

 

مثلما القمر ملطخ
بضياء مزيف
هكذا أنا ملطخ بكِ
وأبتسم
كلما تمرقين كالمسافات من أمامي
وتقتلعين ومضتي من ينابيعها
سأسميك اللعنة
لأغتسل منك
وأعود
لأقع في شباكك من جديد
أمشط بأنفاسي
الشعرة الوحيدة التي ترفرف
منذ ولادتي
على رأس غيمة ناعسة
هناك في سماء القلعة
مدركا
أن لا شيء أقبح من العودة

20.09.2016
Fluerie

إليها

 

ما الذي تبقى منكِ
غير هذا الصباح
الذي يستيقظ فيَّ فيوقظني
وهذا الليل
الذي يفرشني كل غسق
في انتظار ما تبقى منكِ

ما تبقى منكِ
ليس هذا الصباح ولا ذاك الليل
بل لطخة دم قصيدة
أكلت نفسها
ناقضت نفسها
أجهضت نفسها قبل الطلّق بومضة
لتلدكِ قبل آوانها،
أنتِ،
يا من تجيدين الحياة كما الموت
وتحفظين الجهات عن ظهر قلب
وتنادينني باسمكِ

11.02.2017
Train : Bruxelles-Courtrai

 

 

عدنان عادل: شاعر عراقي من مواليد عراق- كركوك مقيم في بلجيكا
adnanadil.o@gmail.com