“يَلزمُنِي أَكْثرُ مِنْ عُمرٍ” قصيدة للشاعر المغربي زهير فخري

زهير فخري 5
زهير فخري Zuheir Fakhri

لَا أَعْرفُ مَتى سَيُردِينِي هذَا الفِنجَانُ
قتيلاً
عَلى رَصيفِ هَذا الشّارع الَّذِي لا يُفضي إلَى شَيْءٍ
الذِّكرَياتُ الَّتِي في البَال تقلَّصَتْ
والَّذِي يَجيءُ من بَعيدِ هَذا الشَّارعِ الغَامِضِ
يُضَيِّق الإقامَةَ فِي الأفُق الرّحِيم
وَأنا يَلزمُني أَكثر مِنْ عُمرٍ للحُلُمِ
لأنَّ ليْلَى
أوْسَعَتنِي عَطشاً عندَ مَدخَلِ الجُنُون
وتوَاطأتْ معَ الشَّارعِ البَغِيض
مِن حَيثُ لاتحْتَسِبُ
وَلمْ تدَع لِي غيرَ أُمْنيةٍ بعُمرٍ إِضافيٍّ
أُرتِّبُ فيه أحْلامِي…
المَوتُ يقودُني إلى جِهاتِهِ
لِهَذا
العُمرُ خَطْوٌ فَوقَ سَطْحِ الزِّلزَال
وَليْسَ لِي غَيْر أنْ أفرَّ
مِن مَوتٍ
إلَى
موْتٍ
إلَى
أبَدِي…
وليسَ لِي غيْر أنْ أحْتمِيَ بالنِّسْيَان
الْأَمرُ هَكذَا:
آتٍ منَ المَوتِ ببَعضِ قيُودِ الحَياةِ
وَماضٍ إليهِ اقتِسَاراً
الأمرُ هَكذا:
مِن سُدْفة المُبتدَى
إلى سُدفة المُنتَهَى
أحْتمي بسَقفِ القصِيدَة المَثقوبِ
وَبالأمَل الَّذِي لا يَحمِي مِنَ الزِّلزَال
فمَنْ…
يَرثُ عَنِّي هَذِهِ الخيبَةَ المُدجَّجَةَ
بالفدَاحَة
وَمَنْ…
يعُدُّ العَثراتِ دُون أن يَعودَ
أدْراجَهُ
ويخلُدَ إلَى صَمْتِ سُباتِه المُطبِقِ؟…
مَنْ…
يُخبِرُ عنّي أشبَاهي فِي الاِحْتِمالِ
لنَحلُمَ مَعاً بِعُمرٍ نُحَطِّمُ فِيهِ مَراكِبَ الوَهمِ
عَلَى رُؤُوسِنَا
ونَغسِلَ الْأُفقَ الْمَغمُورَ بالسَّرَابِ؟…

 

 

إعلامي مغربي مقيم بالنرويج

fakhryzf1962@yahoo.fr