“طقطقة” قصيدة للشاعر العراقي هاتف جنابي

Hatif-photo
هاتف جنابي Hatif Janabi

أطقطقُ في الهواء أصابعي فلا أرى أكثرَ من عصافيرِ الأعمدة
يَتشكّلُ منها سربٌ في الفضاء
طَقْ طَقْ طَ طَ قْ إنها قبضةُ صوت
أعيدُ الكرّة مرّةً أخرى مُحدقا في خطوط اليدين:
تلالٌ سفوووحٌ وهادٌ بحارٌرٌ برار ي ي
يشتبكُ الليلُ بالنهار
يَمُرّ خلفَ السياج كهلٌ،
يُحدّق فيّ يُطْرقُ رأسّه ثم يمضي
أعجبتني فكرةُ الطقطقةْ حتى أدمنْتُها
أتمرّنُ قبلَ الفطور عليها
في المساءِ ترتعشُ الكأسُ على إيقاعِها
أسمعُ ارتطامَها بالجدران والمرايا،
بأغلفة الكتبِ بعناوينَ صارَ غبارُها
يتطايرُ حتى رسَا على صفحاتِ النوافذ
ثمة طيرٌ هناك يمسحُ جنحَهَ
لم يَبْقَ لي أحدْ
ذاتَ مَسَاءٍ فكّرتُ أنْ أهْجُرَ عادةً كنتُ استلفْتُها من بلادي
قلتُ سأفعلها للمرة الأخيرة
قامَ كلبي الوحيدُ
هَزّ ذيْلَهُ وابْتَعدْ.

وارسو في 4 مارس 2017 

 

 

hatifj@gmail.com