“في عباب البحر في عمق الغابة” قصيدة للشاعر العراقي هاتف جنابي

Hatif-Dublin 2017 kikah
هاتف جنابي، دبلن 2017

 

في عباب البحر في عمق الغابة

قبطانٌ يتفحّصُ فرْوةَ أسدٍ ألقاهُ أمامَ كرسيه الهزاز
الأسدُ يُبحلقُ في قاتله بلا اكتراث
بسيفهِ وكُلّابِ يدِهِ،
يُطيلُ النظرَ حتى تعادلَ الجلادُ والضحية
أهذا هو الجوابُ؟
دورة دمويةٌ ترتعشُ
خطوط الدفاعِ تحرسُ المداخلَ في البحر واليابسة
فجأةً تتوقف الساعة داخل الخصمين،
يسقط السيفُ من يده، بعدها تنطرحُ الكأسُ
بين رِجْلينِ تمتدانِ من وراء القبر،ِ
عينا الضحية نافذتان مُشرعتان على تخوم الأبدية
ينهض القرصانُ بصعوبةٍ ليُغلقَ ثقبينِ في الحساب
لكنه يَتداعى في اللحظةِ الأخيرة
أمامَ نافذتين،
فمٌ يملأه الماءُ، وفمٌ يغرقُ بالرّملِ
تتجمّدُ النظراتُ
في مفترق الطريق إلى المعنى
غيمتانِ سرعانَ ما تَتَبدّدان.

 

برمنغهام في 12-4-2017

hatifj@gmail.com

برمنغهام في 12-4-2017