نصان للشاعر العراقي باسم الأنصار

باسم الأنصار مجلة كيكا
باسم الأنضار Bassim al-Ansar

قطار الغبار

 

ما لهذا الأخطبوط يحفر الخنادق للجند في البساتين؟!
وما لهذا الصخب يدوس بقدميه على أوراق الفضائل؟!

حينما نبحر بصخب في قارب البوهيمي يولد معنى الانفلات من كل شيء. أحياناً نقيّد حياتنا بالطموحات. طاغور قال: يا روحي لا تطمحي الى الخلود، بل حاولي استثمار حدود الممكن.
من الممكن أن نهرب من الأخلاق والأفكار ومن الله أيضاً، ولكن ليس من الممكن أن نهرب من الحب. كل من يدعي الأخلاق هو تاجر. كل من يريد أن يصدّر فكرة أو أيدولوجية هو تاجر. كل من يتظاهر في التقرب الى الله هو تاجر.

حينما كنتُ أنتظرُ مجيئ الغائب على متن القطار من البعيد،
رأيتُ الخريفَ جالساً بالقرب مني.
وعندما أتى القطار المُنتَظر،
ارتسمت ملامح الفرح على وجهي.
غير أنني أُصبتُ بالدهشة حينما توقف القطار.
ذلك لأنه كان خالياً من كلّ شيء إلاّ من الغبار!

لن نتعرض للإغماء لو شاهدنا الطغاة الرابضين في أعماق رجال الدين. تف على التقوى والوصايا. الرد الجميل وليس الوحيد على الحماقات التي يرتكبها الطغاة هو اللجوء إلى الكلمة. غبيٌ كل من يتحدث عن مساوئ الآخر أكثر مما يتحدث عن مساوئه.

هذا الرسام الذي رآى الكريات الزجاجية،
وأغصان البلوط تشرق من الينبوع،
شعر بأنه وضع الحضارة فوق رأسه،
حينما ارتدى نظّارة آندي ورهول للمرة الأولى.
وشعر بأنّ سرّ الحياة أخفُّ من الريشة،
حينما ارتداها أمام المرآة.

صرتُ أمشي فوق البحيرات وبيدي الرياضيات. وأحياناً أطيرُ في الفضاء على دراجة هوائية ثم أسقط بقوة على الأرض. نحن بحاجة الى من يقودنا الى مشاهدة الضوء في نهاية النفق. لا ضوء في الوطن.
الخيانة رائعة لأوطاننا!

 

شموس الحوريات

 

هكذا الشمسُ تمسّد الساحة بكفّها،
وهكذا الأطفال يركضون مع الكلاب خلف الحكايات!

هناك، بعيداً عن المنفى وقريباً من البلاد، لن تفلح مهمة قطع الأشواك من الحدائق بالشعارات. تفجّر الفيضان! سواقي الزندقة تأتي من البعيد، وتأخذ الحكماء معها الى البالوعات. جشعي في ملامسة جسد الحياة خيالي ومريض.

ها هي البلابل تولدُ من النافورات،
وها هنّ الحوريات يعرضن شموسهنّ الى الفتيان.

يفرض السؤال علينا أن نكون ألماسات دائمة. الرفضُ، لعبتي! المنفى، وطنٌ جميل. أبداً، لم نغادر الأوطان التي خرجنا منها نحو المنفى.

هنا، وهناك وفي كل مكان،
البهلوان يذرف الدموع في الساحة،
والجمهور يجمعها في الحقائب.

لا أؤمنُ بالعائلة. إنّ لصدى التمرد تأثير بهي عليّ منذ المراهقة. بذلت ما بوسعي لمعرفة الوجود، غير أنّني تعبت. أنا من أكثر الكائنات جهلاً. القلوب تنتظر! لا تخافوا. العصر الجديد قادم.

دائماً وبلا انقطاع،
التماثيل تُشير مبتسمةً بأيديها الى العاصفة،
والمارة يضعون القرابين تحت أقدامها.

الألغاز تظهرُ من جديد. تمنيتُ السير صوب الخفاء. سؤال الموت لن يفارقنا. كنتُ أرى النسيم الذي يرتدي الليل. دعونا من الأموات. لا وجود للموت! لا يهم أحياناً أن يرانا الآخرون. لكن ليس من المستحيل أن نتصور حياتنا بعد الممات. الوجود، معنى، ونحن جمل المعنى. طازجةٌ هي الحياة.

أرى الغريبة تجلس في الساحة أمامي،
وأراها تحمل في أحضانها دميةً تشبهني جداً.
شاعر وكاتب عراقي مقيم في الدنمارك

 

109 views