“الاعتداء” واحدة من أجمل الروايات العالمية الآن بالعربية تصدر عن دار الكرمة

تصدر الكرمة الأسبوع القادم رائعة الكاتب الهولندي هاري موليش «الاعتداء». ويعتبر موليش واحد من أعظم الكُتاب الأوروبيين المعاصرين» حسب جريدة «الجارديان» البريطانية و«الاعتداء» هو أول أعماله التي تُترجم إلى العربية.
تدور الرواية في أواخر الحرب العالمية الثانية، وبينما هولندا ما زالت محتلة، تقتل مجموعة من المقاومين شرطيًّا عميلًا، وتنتهي الجثة لسبب غامض أمام منزل عائلة «ستينفايك»، فيحرق الألمان المنزل ولا ينجو من العائلة إلا «أنطون»، ابن الاثني عشر عامًا.
بعد ذلك بسنوات، يصبح «أنطون» طبيبًا يعيش حياة هادئة ويتعمد النسيان، إلا أن مصادفات الحياة وأزماتها ستعطيه خيوطًا متفرقة تسمح له بإكمال صورة الحدث وإدراك عبثية الأقدار.
قصة تحبس الأنفاس، مشوقة مثل رواية بوليسية، ترسم ببراعة مذهلة التداخل الدقيق بين القدر والمصادفات، والقوة والضعف، والبراءة والذنب.
نالت رواية «الاعتداء» جائزة «ديبسيه برايز» في هولندا، وتحولت إلى فيلم سينمائي نال «أوسكار» أفضل فيلم أجنبي، وجائزة «جولدن جلوب» لأفضل فيلم بلغة أجنبية، وجائزة أفضل فيلم في «مهرجان سياتل الدولي للسينما» عام 1986.

قالوا عنها:
(التركيبة الخاصة بـ«موليش» ممتعة، مفاجئة، غريبة، داكنة، مجنونة، يؤديها بالقدر نفسه من الإصرار والسهولة) “دي تسايت” الألمانية.
(إنه كتاب يُقرأ دفعة واحدة، بل يأبى أن تضعه جانبًا… «الاعتداء» كتابٌ يمكن أن تقرأه من دون أن ترفع عينيك عنه ولو لمرة) “لندن رفيو أوف بوكس”
(كتاب «موليش» بارع في دراسته للمعرفة والكابوس المؤجَّلَين… عمل رشيق ومتقَن) “كيركوس رفيوز”

عن المؤلف
هاري موليش (1927-2010) روائي وكاتب مسرحي وشاعر هولندي، يعتبر من أفضل كُتاب هولندا المعاصرين. حققت أعماله شهرة واسعة، وتُرجمت إلى عديد من اللغات، ونال جوائز أدبية مرموقة، منها خمس جوائز على مجموع أعماله، هي: جائزة «آثوس» عام 1961، جائزة «كونستانتاين هاوخنز» وجائزة «بي سي هوفت» عام 1977، «الجائزة الأدبية الهولندية» عام 1995، و«جائزة العصر الذهبي» عام 2009.

عن دار الكرمة
الكرمة دار نشر عربية تأسست عام 2013 بالقاهرة لتنشر كتبًا عربية ومترجمة تتميز بقدرتها على تغيير حياة قارئها. وتركز بشكل خاص على الأدب وكتب التاريخ والسيرة الذاتية.

 

www.facebook.com/alkarmabooks
https://twitter.com/alkarmabooks