“رسالة الى إرهابي” قصيدة الشاعرة التونسية فوزية العلوي

Fawziyya Alaoui

تمهل قليلا

سأشرب شاي المساء
وافتح نافذتي
كي أشم قليلا من الياسمين
وكي استعيد نشيد السلام
فيوم الخميس
لنا وقفة في سفوح الجبال
نحيي بها كل من رفرفت روحه
فداء لهذا الوطن
ولي طفلة في الفراش
تهاتفني كي احفظها درسها
ولي قبرات يؤثثن اعشاشهن
بذاك الفنن
ولي زوجة تمنت على الله
ان الصيام
يكون خفيفا علينا
وان نقضي العيد مع أهلنا
وان تنثر قمحها لذاك اليمام
تمهل ولا تخف وجهك عني
ولا تتحمس
لتفرغ كل رصاصك فيّ
فواحدة تبلغك ما تريد
وإياك ان تذكر الله جهرا
ولا حتى همسا
فأنت بعيد عن الله بُعد السما
عن ثراها
وبعد البلاد عمن بناها
وعمن حماها
وانت بعيد عن العابدين الذين
اذا زرتهم سلموا بغير سلامك
وان كلموا
رأيت الغمام ينقط حبا
وليس غماما
هكذا الذي يغشيك حقدا
ويزرع بين ضلوعك نكدا
تمهل لكي يعبر ذاك الخطاف
أخاف على تونس من ربيع
بغير خطاف
أخاف على وردة ان تنام
بغير الشغاف
أخاف على الياسمين هناك
ألست تراه
فكيف ستخرق ذاك الجدار
وكيف تلطخ باب مدرسة بالدمار
أليس يكفيك قلبي تخرقه
وترمي مسانا حديدا ونار
تمهل ولا ترتعش فلست أخافك
فأنت الجبان الذي ان صرخت
يخاف
وانت الذي قد قبضت
دموع البلاد
وانت الذي ساوموك
لتزرع شوك بقلب البلاد
وانت الذي قد زرعت الخراب
باسم الجهاد
وانت لفظت العيون التي أرضعتك
وأمطرت في مقلتيها السهاد
لك الآن ان تمطرني برصاصك
وإياك إياك ان تذكر الله
فأنت بعيد عن الله
بُعد السماعن ثراها
ولكنني ابن هذي البلاد
وفيها تنام ضلوعي
وفيها تصير رفاتي صنوبرة
للربيع
يعشش فيها الخطاف
ويشدو اليمام
ويهدي اهازيجه للسلام

 

 

فوزية العلوي

fawzia016@gmail.com