“قصائد قصيرة” للشاعرة الدانماركية أولغا رافن ترجمة مصطفى اسماعيل

 

Olga Ravn

1
كلُّ
ما فعلته
للحفاظِ عليكَ
يُزهرُ.

2
لماذا لسنا
سيجارةً تلتقي
كرةً من الورق الوردي.
أطفئ نفسكَ بي
كالموت.

3
الورودُ البيضاءُ
في الحديقةِ
تضيءُ
وتريدُ
أن تموتْ.

4
المريضُ
يرمي وجهه
كسيجارة.

5
كيفَ للمريضِ
أن يصبحَ
مريضاً؟
غرفةً
كسؤالٍ متهالكٍ.

6
المريضُ يتركُ حبه
ينزُّ
مثل ماء الجيرِ الذي
يجري أسفل ساقٍ
كسُخرية.

7
كل الهدايا
التي تلقيتها.
لقد كنتُ
مُدللة جداً و
فاسدةً جداً.

8
كيفَ للمرءِ أن يُحبّ
المريضَ
بخلاف الطاعةِ.
الطاعةُ
ازهرارٌ غير مرئي.

9
الورود البيضاء تحملُ
الليلَ في قفازاتها
كالغسيلِ.
قلبي خِرقةٌ
تريدٌ مُمارسة البغاءْ.

10
إلى أين يذهبُ المريضُ
حينَ يُغادرني.
أينَ تستريحُ
الوردةُ البيضاءُ.

11
الوردةُ
تدعُ نفسها
تهطلُ باتجاه
هاويةِ يدك.

12
أنا أُزْهرُ
في الظُلمةِ.
ليسَ لدي المزيدُ
X
X

13
أنت تسقطُ
في المرض
كزهرةٍ.
أنا لا أريدُ
أن أكونَ نفسي.

14
أنا سعيدةٌ
وأريدُ أن أموتْ
X
X

15
أنت ترغبُ
أن تُزهقَ
نفسكَ فيَّ.
تزهرُ الورودُ
في الليل.

16
الوردةُ
مُطيعةٌ
كـ
وزرٍ
X

17
أنتَ
إلهي،
ذاك الذي يتصاعدً
جزءاً.. جزءاً
من عشبي.

18
أنتَ فقطْ
قفازٌ
يهدرني.
عاطفتي
مركبةٌ قاتمة.

19
الوردةُ البيضاء
تتركُ ورقها
يسقطُ
فوق وجهكَ
كـ مَنِي.

20
كلُّ ما فعلته
لاحتفظَ بكَ
تركَ ورده الأبيض
يزهرُ في الليل.

21
أريدُ
أن أطحنكَ بالكامل
في صورتي.

22
قلبي يسقطً
كقطرةٍ سمينةٍ
ويختفي.
الليلُ
يبللُ وجهه بالورد.

23
أنا أدركُ كذبتي
في وجهكَ.
أنتَ تحبُّ
أن تمحوكَ فيّ.

24
الحبُّ
ينزلقُ مني
كما نطفةٌ
من قفاز.

25
الجلدُ
ماذا يمكن أن يقالَ عنه
إنه
غرفةٌ مؤقتة
كالحُبِّ.

26
تحتَ أنف المريضِ
نرى أنَّ الوردةَ
يمكنُ أن تكونَ جلداً
وأنَّ الوردةَ
يمكن أن تكونَ
حذاءً.

27
لا أعلمُ من يجبُ أنْ أُحب
إنه خيارٌ
نعيشُ على جزيرةٍ
مع الحديقة والورود تملكنا.

28
الورودُ
تقفُ رطبةً في الحديقة
كالمحارم الورقيةِ المتعانقة
في الأدغال.

29
في غرفة النوم
يتمددُ النوم فوق المريض
كعشبٍ رطبٍ.
من الذي يجب أن يغادرنا.

30
الوردةُ البيضاء
ترتعشُ
كفخذٍ مُسّمَّر.

31
الماءُ أسودٌ
أعطني إياه.
الليلُ عميقٌ
أعطني إياه.
لقدْ ذكرتَ اسمي لمراتٍ عديدة.

32
الوردةُ تملكُ أسناناً
في فم الحيوان.
تمضي الوردةُ إلى حافتها
تلكَ الظلمةُ الحمراء والسوداء
هي يدكَ.

 

 

* القصائد من المجموعة الشعرية “الوردة البيضاء” الصادرة عن دار النشر الدانماركية المعروفة غويلدندال في 2016.
** أولغا رافن Olga Ravn(1986) شاعرة دانماركية، صدر لها إلى الآن: آكلُ نفسي كنبتةِ خلنج (شعر، 2012)، سيلستين (رواية، 2015)، الوردةُ البيضاء (شعر، 2016)، الموظفونْ (رواية، 2018)، وهي حائزة على جائزة مايكل سترونغ الأدبية الدانماركية عن روايتها “سيلستين”.

 

mbismail2@gmail.com