عاشور الطويبي: قفزة الساعة الواحدة

Ashur Etwebi

00:50

لا تمض إلى حيث تشير يد القتيل

لقد أخذ القاتل الأماكن إلى سراب مفازة

00:52

هل من غد سيأتي إلى هذه الأرض؟

الغد وقت، ما يعني وقت لقتيل؟!

00:54

أيّ طريقٍ اتخذتَ إلى السماء؟

تبعتُ طائرًا، لكنه لم يغادر نخلة أبي!

حيثُ تكون ريبتك تقف المطايا

سأحرصُ على أن لا أجرحَ تجعيدة الروح

أشربَ ما طاب لي من نبيذ المكان الوحشيّ

سأحرص على أن أكون

هشًّا كحبّة لقاح تطير في هواء

حذراً كنملة خرجت توّا من حفرة

شفيفًا كراعٍ وحيدٍ في صحراء

00:58

هكذا ظنَّ الطائر أنَّ العمامة عشّاً

فحطَّ على غصن شجرة قريب

العمامة التي توارثها الأنبياء والرسلُ

00:59

لماذا دم القبائل يغطّي وجه الأرض؟

لا تصدّق اعرابيا ولا تسلب ناقتك عشاءها

إنّك لن تنج من هجير الخيانات حتى:

تفضّ قفل الصمت بصلوات مبتورة

ترواد نفسك على سكينة افلتت منك

وترتّق ستر أمْسك فلا ترى جثته المتعفنة

1:00

هو الموت إذن!

هو الموت إذن!

 

• قفزة الساعة الواحدة، مقطوعة جاز كتبها كونت بيسي سنة 1937