جائزة ابن رشد لعام 2018 تدعو لترشيح: رسام كاريكاتير ينتقد القيادات أو السلطات السياسية أو الدينية أو الاجتماعية أو يسخر منها

الكاريكاتير أو فن عامة الشعب هو رسم يبالغ في تسليط الضوء على عيوب موضوع ما أو شخصية ما، بقصد لفت أنظار الرأي العام والمجتمع إليها. ويبدو أن لهذه الطريقة في الانتقاد جذورًا عميقةً في العقل الإنساني. فالمؤرخون يحاججون بأن فن الكاريكاتير قد بدأ منذ العصور الحجرية. ويُنظر إلى المصريين القدماء على أنهم رواد الكاريكاتير السياسي، فهم من بدؤوا بوضع صورهم المجازية على الورق (ورق البردى). كما عُثِر أيضًا على رسوم كاريكاتيرية لدى السومريين والبابليين والأشوريين والإغريق والرومان.

إن الرسوم الكاريكاتيرية في الصحف، كما نعرفها اليوم، قد ظهرت لأول مرةٍ في أوروبا بعد اختراع آلات الطباعة التي قامت بجعل أثرها أكبر وأعظم. وقد كان ليوناردو دافينشي ومارتن لوثر من أوائل رسامي الكاريكاتير الذين حاربوا سلطة الفاتيكان عن طريق السخرية منها بواسطة الرسوم الكاريكاتيرية. لكن الثورة الفرنسية تعد بمثابة نقطة التحول في تاريخ وأهمية الرسوم الكاريكاتيرية بسبب نشر الأفكار التحررية في أرجاء أوروبا. يبين هذا العرض التاريخي الموجز مدى الارتباط بين الرسم الكاريكاتيري، من جهةٍ، والديمقراطية وتطورها، من جهةٍ اخرى.

أما في العالم العربي، فقد تأخر ظهور الكاريكتير المصور بسسبب تأخير الحكام العثمانيين والاستعمار الأوروبي لانتشار آلات الطباعة والرسوم الكاريكاتيرية في العالم العربي. وفي مصر، قام يعقوب صنوع بتقديم أول رسمٍ كاريكاتيريٍّ في العالم العربي عبر مجلة “أبو نضارة” التي كانت مليئة بالرسوم الساخرة من حكم الخديوي اسماعيل وابنه توفيق في عام 1877. ثم تبعتها عدد من المجلات في نشر الرسوم الكاريكاتيرية، خلال فترة الاحتلال البريطاني لمصر حتى ثورة 1919، حيث قام قام الإنجليز بحظرها كليًا.

وقد بدأت موجة جديدة من تلك الرسومات في ثلاثينيات القرن العشرين بعد الاستقلال السياسي لمصر، ثم لاحقًا بعد هزيمة العرب في حرب 1967.

وانتشرت الرسوم الكاريكاتيرية في كل أرجاء العالم العربي. ففي سورية مثلا ظهرت المجلة “الضاحك الباكي” كأكثر المجلات شهرة في نشر الرسومات الكاريكاتيرية، واستمرت في الصدور حتى عام 1966. كما كان لمجلة “الدبور” في لبنان ومجلة “حيزبور” في العراق أهمية كبيرة، نظرًا إلى دورهما في الحياة السياسية وفي حياة الشعب عمومًا.

تعد الأوضاع السياسية والاقتصادية والحاجات الاجتماعية أهم الموضوعات التي تثير نشاط رسامي الكاريكاتير. ولقد كان الصراع العربي-الإسرائيلي أحد المواضيع الرئيسة للرسومات الكاريكاتيرية، بالإضافة إلى مواضيع حقوق النساء والأطفال والتعبير عن الأصوات المعارضة للقواعد الاجتماعية القمعية والسلطات السياسية والدينية.

وفي ظل فرض القيود على حرية التعبير عن الأراء التي تعارض النظرات السائدة في العالم العربي، فانً عمل رسامي الكاريكاتير هو عمل محفوف بالمخاطر، فهم لا يخاطرون بحريتهم فقط، بل وبحياتهم أيضًا . وقد تعرض العديد منهم للاعتقال والتعذيب أو تمت محاكمتهم بسبب أفكارهم.

انطلاقًا من كل ما سبق، تدعو مؤسسة ابن رشد إلى ترشيح:

رسام كاريكاتير ينتقد أو يسخر من القيادات أو السلطات السياسية أو الدينية أو الاجتماعية، ويركِّز، في رسومه الكاريكاتيرية، على المواقف والأفكار والتصرفات القمعية و/أو التسلطية و/أو الطائفية و/أو التمييزية، من أجل تعزيز النزعة الإنسانية وحقوق الإنسان وحرية الفكر. وينبغي أن تكون الرسومات الكاريكاتيرية في متناول عددٍ كبيرٍ من الناس.

– يمكن لأي شخصٍ أن يرشِّح أي رسام كاريكاتير يراه مناسبًا، على ألا يرشِّح نفسه.

– ولا يمكن ترشيح أكثر من شخصٍ واحدٍ،

– لا يُقبل ترشيح أشخاصٍ متوفين.

– يجب أن يكون الاهتمام، في الرسومات الكاريكاتيرية لمن يتم ترشيحه، منصبًّا على العالم العربي بالدرجة الأولى.

– سيكون هناك لجنة تحكيم مستقلة لاختيار الفائز بجائزة ابن رشد لعام 2018، من بين رسامي الكاريكاتير الذين سيتم ترشيحهم.

– للقيام بترشيح شخصٍ ما، يرجى تعبئة الاستمارة الموجودة على الرابط التالي

(nomination-form) وإرسالها إلى nomination@ibn-rushd.org.

– الرجاء توضيح مسوِّغات الترشيح قدر المستطاع. يمكن إرسال الترشيحات حتى 30 أوكتوبر/تشرين الأول 2018، كما يمكن إرسال الترشيحات باللغات العربية أو الألمانية أو الإنكليزية أو الفرنسية.

* لا يمكن لمؤسسة ابن رشد أن تتعامل مع أي ترشيح لم يحصل من خلال إرسال استمارة الترشيح.

تصل قيمة الجائزو إلى 2500 يورو. وإن مبلغ الجائزة وكل نفقات الجائزة ممولة حصريًّا من إسهامات أعضاء مؤسسة ابن رشد وداعميها وتبرعاتهم.

إذا أردت معرفة المزيد عن الفائزين السابقين بجائزة ابن رشد، الرجاء الضغط على الرابط التالي:

https://www.ibn-rushd.org/typo3/cms/ar/awards

Ibn Rushd Fund for Freedom of Thought

Martin-Opitz-Straße 20

13357 Berlin

Germany

Tel. +49 (0) 30 296 06 85

Fax +49 (0) 30 32664-722

Web: www.ibn-rushd.org

E-Mail: contact@ibn-rushd.net