“غربة” قصيدة للشاعرة التونسية فوزية علوي

فوزية علوي

في البلاد البعيدة

يوقد الناس الحطب

ويسمرون

يتحلقون حول الشاي والحكايا

ويروون سيرة الثلج والغابات

وسيرة العابرين بين الفصول

في البلاد البعيدة

يوقد الناس الحب ويعشقون

يغلقون الباب دون الشجر الواقف

في الفناء

ويتكتك ثمر البلوط

بين أنامل الجمر

والعيون السود تصبح مرايا

والوجنات يمسين خوخا

والحكاية تصبح أكثر شوقا

يشتهي الشجر الواقف في العراء

لو تحلق حول الموقد

لو فقط عانق الصبية السمراء

لو غطى ركبتيها

بورقه الكث وعطوره المزوبعة

لو حدثها عن غربته ورحيله المتفاني

لكن الأبواب مغلقة

ونيران الموقد تتعالى في السماء

كي تلامس السقف

والبلوط يصبح عطر الغابات المفضل

وبنات آوى يقتربن من الإنسان

ويكرهن سلطة الليل والثلج

في الأماسي البعيدة

للبلاد البعيدة

يود الشجر لو قطعوه واوقدوه

كيما يشارك السمار لياليهم

وينسى غربته القاتلة….

 

fawzia016@gmail.com